• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  12:30     السفارة الأمريكية في العراق تحذر الرعايا الأمريكيين من اضطرابات محتملة أثناء الاستفتاء على استقلال الأكراد غدا    

تشمل جوانب الترخيص والتسجيل وتبادل المعلومات

«أبوظبي العالمي» و«التنمية الاقتصادية» يوقعان مذكرة تفاهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

وقّع سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي العالمي في أبوظبي، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، أمس، مذكرة تفاهم تهدف إلى وضع إطار عمل للتعاون والتنسيق فيما بينهما بشأن تسجيل الشركات ومنح التراخيص والأمور التنظيمية والسياسات ذات الصلة، إضافة إلى تبادل الإحصاءات والمعلومات.

وقال ظاهر محمد بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لمكتب مسجل السوق في سوق أبوظبي العالمي: «ليصبح سوق أبوظبي العالمي مركزاً مالياً عالمياً، عليه توفير بيئة عمل مواتية تتيح للشركات سهولة التسجيل وممارسة أعمالها. ومن هنا تنبع أهمية هذه الاتفاقية التي توفر لنا إطار العمل اللازم للتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية، بما يضمن تبسيط الإجراءات وتسهيل عمل الشركات قدر الإمكان».

وأضاف: «تعد هذه الاتفاقية واحدة من بين سلسلة من مذكرات التفاهم التي وقعناها وسنوقعها مع هيئات حكومية في دولة الإمارات لتعزيز التعاون المشترك بيننا في سبيل إرساء بيئة تنظيمية ملائمة تجعل من جزيرة المارية وجهة جذابة للشركات الراغبة بإطلاق أعمالها في أبوظبي».

وقال علي فهد النعيمي مدير إدارة العلاقات التجارية بمركز أبوظبي للأعمال التابع للدائرة: «إن الدائرة تحرص على توقيع مثل هذه الاتفاقيات، وذلك في إطار تفعيل خدمة (G2G) بما يسهم في تكامل الجهات الحكومية، بهدف توفير أفضل الخدمات للمستثمرين ورجال الأعمال في إمارة أبوظبي».

وتضم اتفاقية التعاون بين سوق أبوظبي العالمي ودائرة التنمية الاقتصادية جوانب عدة، من بينها تسجيل وحماية أسماء الشركات ومنح الرخص التجارية لممارسة الأعمال، سواء ضمن نطاق سوق أبوظبي العالمي أو في المناطق الخاضعة لنظام الاستثمار الداخلي في العاصمة، ووضع إجراءات نقل وتجديد الرخص التجارية للشركات القائمة حالياً في جزيرة المارية، ووضع الآليات اللازمة لتسهيل التعاون بين الطرفين متى اقتضى الأمر مستقبلاً، إلى جانب تبادل المعلومات المتعلقة بالأنظمة والمعايير وتصنيف الأنشطة الاقتصادية، بما يضمن الاتساق والتكامل فيما بينهما.

من جانبه، قال أحمد علي الصايغ، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: «تأتي مذكرة التفاهم التي وقعناها مع دائرة التنمية الاقتصادية عقب اتفاقية مماثلة وقعناها العام الماضي مع مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي. وتتمثل أهمية مذكرات التفاهم التي تجمعنا مع الهيئات الحكومية المختصة بنظام الاستثمار الداخلي في دولة الإمارات، كونها تمهد الطريق نحو إطلاق عمليات سوق أبوظبي العالمي بشكل رسمي، وبدء استقبال أولى طلبات الترخيص التجاري من قبل الشركات خلال وقت لاحق من العام الجاري».وكان سوق أبوظبي العالمي ومصرف الإمارات المركزي قد وقعا مذكرة تفاهم في أبريل 2014 بهدف إيجاد سبل للتعاون في ما بينهما في مجالات الشؤون التنظيمية والرقابية وتدريب الموظفين والأمور التقنية.

ويمضي سوق أبوظبي العالمي قدماً نحو بدء استقبال أول طلبات الترخيص خلال وقت لاحق من العام الجاري. وكان السوق قد اختتم بنجاح مرحلة الاستشارات المفتوحة حول الأنظمة غير المالية خلال وقت سابق من هذا العام، ومن المتوقع إصدار المجموعة التالية من مسودة أنظمة السوق الخاصة بالخدمات المالية، خلال الأشهر القليلة القادمة للحصول على آراء ومقترحات من الشركات والمؤسسات العاملة في مجال الخدمات المالية وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا