• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أضخم سفينة سياحية في العالم تحط رحالها في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

حطت باخرة «كوانتام أوف ذا سيز»، السفينة الذكية الأولى لـ «رويال كاريبيان» من فئة «كوانتام»، رحالها في إمارة دبي كجزء من رحلتها الأولى التي تمتد لـ 53 يوماً بين نيويورك الأميركية و«شنغهاي» الصينية.

وأقامت «رويال كاريبيان انترناشيونال» بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي احتفالاً بالمناسبة في محطة دبي للرحلات البحرية في ميناء راشد تبعه تقليد تبادل الدروع والمفاتيح.

وقال حمد محمد بن مجرن، نائب رئيس أول في الدائرة: «تعتبر (كوانتوم أوف ذا سي) أضخم سفينة سياحية ترسو في محطة السفن المتطورة في ميناء راشد. ولا شك في أن توقف السفينة ليومين في دبي بقرار من شركة (رويال كارابيان كروزيس)، يؤكد مكانة دبي كمركز بارز للسياحة البحرية في المنطقة ووجهة مميزة للسفن السياحية الكبرى، نظراً لما تتمتع به من مقومات سياحية مذهلة وبنية تحتية متطورة ورحلات بأسعار مناسبة في متناول الجميع، ولذلك فإن مثل هذه المبادرة تسهم في تعزيز قطاع السياحة البحرية في دولة الإمارات ومنطقة الخليج بشكل عام».

وأضاف: «تشكل دبي مقراً لخمس شركات من أبرز الشركات المتخصصة في الرحلات السياحية البحرية في المنطقة، إضافة إلى أكثر من 20 شركة أخرى تضع دبي على خط رحلاتها السياحية، خصوصاً أنها تمثل مدينة نابضة بالإمكانات السياحية المذهلة لما تزخر به من فنادق ومطاعم عالمية ومراكز ضخمة للتسوق وأنشطة ترفيهية لا مثيل لها في العالم. ولا شك في أن هذه الإمكانات ستثري تجربة سياح الرحلات البحرية الذين يختارونها كنقطة انطلاق أو محطة لإنهاء رحلتهم البحرية، لا سيما أن السياحة البحرية تشكل وسيلة فخمة ورائعة بأسعار معقولة».

وقال: «نتطلع بحماس كبير إلى موسم السياحة البحرية 2015 - 2016، لا سيما مع استئناف شركة رويال كارابيان أعمالها في المنطقة منذ ديسمبر بتشغيل السفينة السياحية (سبليندر أوف ذا سي) واتخاذ دبي مقراً لها».

وترتفع «كوانتام أوف ذا سيز» على 18 طابقاً وتشمل 167800 طن من الحمولة الكلية المسجلة، وتستوعب 4180 ضيفاً في حالة الإشغال المزدوج وتضم 2090 غرفة ذاتإطلالات مائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا