• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

أكد أنها مباراة العمر

مبابي: فرنسا51 «كرواتيا 49»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يوليو 2018

أنور إبراهيم (القاهرة)

برغم صغر سن الفرنسي كليان مبابي «19 عاماً»، إلا إنه يدرك تماماً أن فرصة لعب نهائي كأس عالم، ربما لا تتكرر مرة أخرى، وهو أحد صناع المسيرة الناجحة لمنتخب «الديوك»، ولهذا فإنه مثله مثل زملائه ينتظر المكافأة الكبرى، بإحراز لقب بطولة مونديال روسيا.

واعترف مبابي في حواره لموقع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بأنه متشوق جداً ليوم الأحد «غداً»، لأنه اليوم الذي يسعى فيه إلى «غزو» كأس العالم.

وأشار إلى أنه يأمل أن يستمتع بالمباراة النهائية، وأن يرفع كأس العالم، وقال: «لم يعد هناك سوى مباراة واحدة، ويجب أن نبذل فيها أقصى جهدنا حتى لا نندم أو نأسف على شيء».

وأضاف: «نحن جميعاً في مركب واحد، وهي مباراة عمرنا، وكأس العالم شيء مختلف تماماً عن أي بطولة أخرى، وعلينا أن نكون جاهزين لتحقيق هذا الهدف من دون الاستسلام لأي توتر أو ضغوط، وأن نلعب مثلما اعتدنا أن نلعب في المباريات «الثقيلة» عندما نواجه منتخب كرواتيا غداً في نهائي المونديال».

وقال مبابي: «عندما تلعب، ينبغي أن تنظر إلى المباراة، على أنها مثل أي مباراة أخرى، حتى وإن كنت تعرف أنها لا تشبه أي مباراة، ونهائي الغد مباراة حياتي، وسعيد جداً بأنني سأكون على أرض الملعب، أراوغ وأجري وأنطلق وأسدد وأهاجم وأسجل، ومهمتي هي إسعاد الآخرين، ومساعدة منتخب بلادي لتحقيق حلمه، أو بمعنى أدق هدفه، ومستعد لبذل كل التضحيات الممكنة من أجل إنجاز المهمة بنجاح». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا