• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«جمارك دبي» تبحث تعزيز التعاون التجاري مع المالديف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

بحث أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، وأحمد محمد المفوض العام لجمارك المالديف سبل تعزيز التعاون الجمركي والتجاري، بما يعود بالفائدة على الطرفين، في ظل العلاقات المتميزة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية المالديف.

جاء ذلك خلال زيارة عمل قام بها وفد جمركي رفيع المستوى من جمهورية المالديف إلى دائرة جمارك دبي، نسقت لها الهيئة الاتحادية للجمارك، حيث كان في استقبال الوفد مدير جمارك دبي، وشملت الزيارة الاطلاع على آليات وإجراءات العمل الجمركي في إدارة عمليات المسافرين بجمارك دبي وغرفة القيادة والسيطرة بالدائرة.

حضر الاستقبال عبدالله الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين بجمارك دبي، فيما ضم الوفد الزائر إسماعيل ناشد مساعد المفوض العام لجمارك المالديف، وآميناث ليوسا الرئيس التنفيذي لجمارك المالديف، ورافقهم في الزيارة عدد من مسؤولي الهيئة الاتحادية للجمارك.

ورحب أحمد محبوب بالوفد الزائر، مؤكداً متانة العلاقات بين دولة الإمارات بصفة عامة وجمهورية المالديف، وحرص دائرة جمارك دبي على تعزيز التعاون مع كافة الجهات الجمركية في الدول الصديقة والشقيقة لما له من أهمية في الارتقاء بالعمل الجمركي دولياً، فيما أعرب المفوض العام للجمارك المالديفية عن شكره لجمارك دبي لحسن الاستقبال، وما عرضته للوفد الزائر.

وقال أحمد محمد «ننظر بعين الاعتبار والتقدير لتطور أنظمة وآليات العمل في جمارك دبي وما تحظى به من سمعة دولية طيبة، وكذلك نوعية الخدمات التي من شأنها تسريع إجراءات تخليص الشحنات، وضمان الرقابة عليها بشكل يسهم في تسهيل مرور التجارة الدولية عبر دبي، مضيفاً أن الاستفادة من هذه الخبرة هو أحد أهداف الزيارة، حيث إننا نرغب في تعزيز آليات بناء قدرات الموظفين في جمارك المالديف وتطوير نظام محرك المخاطر بما يضمن حسن الرقابة على الشحنات القادمة والغادرة للمنافذ الجمركية المالديفية». من ناحيته، أكد أحمد محبوب أن جمارك دبي تضع كافة خبراتها أمام الأصدقاء في المالديف في إطار العلاقات الأخوية وضمن اتفاقية التعاون التي تم توقيعها مؤخراً بين جمارك المالديف والهيئة الاتحادية للجمارك، والتي تشمل تبادل المعرفة والمعلومات لما لها من أهمية كبرى في عالم أصبح صغيرا للغاية.

وقال محبوب، إن تجارة دبي مع جمهورية المالديف نمت بنسبة 18% عام 2013، حيث بلغت 296.4 مليون درهم، مقابل 251.4 مليون عام 2012، وأن هناك فرصاً طيبة لتعزيز هذه المبادلات التجارية، مشيراً إلى أن هناك حزمة من الخدمات الحكومية في الموانئ والمطارات وكافة المنافذ الجمركية تتكامل في تقديمها الجهات الحكومية المعنية، التي يمكن للتجار من كافة أنحاء العالم الاستفادة منها، مشيراً في هذا الصدد إلى الخدمات عالية المستوى في المنطقة الحرة لجبل علي، ومطار دبي الدولي، وموانئ دبي العالمية، وأن في دبي نحو 23 منطقة حرة تقدم خدمات ممتازة في إطار بنية تشريعية محفزة للغاية.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا