• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دم الديناصورات «فاتر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

خلصت دراسة نشرت في مجلة «ساينس» العلمية الأميركية أمس الأول «الجمعة»، إلى أن الديناصورات لم يكن دمها بارداً مثل الزواحف المعروفة اليوم، ولا حاراً مثل الثدييات والحيوانات التي تعيش في عصرنا، إنما كان دمها فاتراً. ولدراسة حركة الأيض لدى تلك الحيوانات التي اختفت عن وجه الأرض قبل 65 مليون سنة، حلل العلماء حلقات النمو السنوية للعظام المتحجرة لعدد من الديناصورات، وكذلك تطور حجمها بين سن الولادة وسن البلوغ.

وقارن العلماء الذين أشرف على أعمالهم جون جرادي عالم الأحياء في جامعة نيومكسيكو، النتائج بقاعدة بيانات حول 400 نوع حيواني، وتوصل العلماء إلى أن حركة الأيض لدى الديناصورات تقع في منزلة بين تلك المسجلة لدى الزواحف التي تكتسب حرارتها من الحرارة المحيطة فقط، وتلك المسجلة لدى الأنواع التي تولد أجسامها الحرارة، مثل الثدييات والطيور.(واشنطن - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا