• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

السياح آخر ضحايا الحرب التجارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يوليو 2018

بكين (رويترز)

في ظل الحرب التجارية المستعرة بين واشنطن وبكين، يعتزم فندق في مدينة شنتشن بجنوب الصين، فرض رسوم إضافية بنسبة 25% على النزلاء الأميركيين.

وذكرت ذكرت صحيفة جلوبال تايمز التابعة لصحيفة تشاينا ديلي الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الصيني الحاكم في تقرير أمس الخميس، أن مجموعة فنادق مودرن كلاسيك نشرت إخطاراً في فنادقها تبلغ فيه النزلاء الأميركيين بفرض الرسوم الإضافية عليهم.

وقال متحدث باسم الفندق يدعى يانغ للصحيفة «نشرنا الإخطار أمس. غضب مديرنا بشدة بسبب الرسوم الجمركية التي تعتزم أميركا فرضها على الصين، لذلك قررنا مساندة بلدنا والتعبير عن دعمنا». وقال من ردوا على أرقام الهاتف المنشورة على موقع الفندق الإلكتروني، أمس، إنه ليس لديهم علم بشأن هذه السياسة الجديدة. ولم تظهر مؤشرات عامة تذكر حتى الآن على وجود نشاط معادٍ للولايات المتحدة في الصين مع تنامي النزاع التجاري. لكن هناك بعض المؤشرات على أن المواطنين الصينيين يتعاملون مع الأمر بأنفسهم بعيداً عن الإجراءات الحكومية، حيث كشفت صورة تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي، لافتة في أحد المطاعم بإقليم هونان بأن هناك رسوماً إضافية بنسبة 25% على رواد المطعم الأميركيين.

ولم يتسن التحقق من الصورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا