• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

مع استمرار تدني أحجام وقيم التداول

مؤشرات أسواق الأسهم المحلية تتحرك في نطاق «عرضي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يوليو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

اتسمت تداولات مؤشرات أسواق الإمارات الأسبوع الماضي بالأداء العرضي، مع ارتفاع محدود في أسعار الإغلاق بنهاية الأسبوع الذي شهد استمرار تدنى أحجام وقيم التداول لكل من سوقي أبوظبي ودبي، أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا.

وأضاف أن استمرار تداول المؤشرات في المستويات الحالية لا يزال عالي المخاطر، ولن تتأكد توجهات المؤشرات بشكل حقيقي مالم تتحسن أحجام التداول بظهور نتائج أعمال الشركات النصف سنوية،والمتوقع أن تكون إيجابية.

وقال: بالنسبة لمؤشر دبي الذي ارتفع بشكل طفيف في نهاية تداولات الأسبوع الماضي ليغلق عند مستوى 2884 نقطة، بما يقارب عشر نقطة مئوية على أساس أسبوعي، ولايزال من السهل على المؤشر استهداف مستويات مقاومة جديدة ولو على سبيل التجربة بحد أدنى مستوى المقاومة الأول الجديد عند 2969 نقطة، وقد يتجاوزه صعوداً، استهدافاً لمستويات المقاومة فوق حاجز المقاومة النفسي عند 3000 غير أن ذلك لن يعبر عن تقلص المخاطر، فلن يخرج ارتداده المرتقب عن حيز التصحيح مالم ينجح في تجاوز مستويات مقاومة رئيسة، وهو احتمال مستبعد على المدى القصير.

وفيما يتعلق بمؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية نوه العشري بنجاح سوق العاصمة في مواصلة الصعود بدوره ليغلق عند مستوى 4687 نقطة مرتفعاً بما تجاوزت نسبته 1.8% على أساس أسبوعي، ولايزال واعداً بمواصلة الصعود وسط غياب مستويات مقاومة ذات قيمة قبل مستوى المقاومة الرئيس عند 4769 نقطة، والمتوقع استهدافه على المدى المتوسط أو القصير وسط نتائج مالية يعتقد أن تكون أفضل من المتوقع بالنسبة لأسهم سوق أبوظبي تحديداً.

وبالنسبة لمؤشر السوق السعودية قال إنه استمر في تداوله العرضي مع ارتداد صعودي ضعيف ليغلق عند مستوى 8342 نقطة مرتفعاً بنحو 1.6% على أساس أسبوعي، مع الإشارة إلى أن مؤشر السوق السعودية ورغم أدائه العرضي الذي طال أمده في المستويات الحالية، إلا أنه لايزال يتداول في مستويات معتدلة المخاطر مع احتمالية تعرضه لمستويات المقاومة فوق منطقة المقاومة الشرعية عند 8500 نقطة صعودا على المديين المتوسط أو القصير.

وفيما يتعلق بالمؤشر المصري إي جي اكس 30 بين أنه لم ينجح في استهداف مستويات المقاومة القريبة من المستويات الحالية خلال تداولات الأسبوع الماضي ليتراجع بنسبة 1% على أساس أسبوعي مغلقا قرب مستوى 15938 نقطة ولايزال مرشحاً بمواصلة التراجع صوب مستويات دعم جديدة أول مداها مستوى الدعم الرئيس 15720 نقطة على الأقل، مضيفاً أن تداول مؤشر السوق المصرية يعتبر عالي المخاطر في المستويات الحالية، ولازالت النصيحة قائمة بجني الربح والانسحاب من صفقات الأسهم التي تشبعت شراء، وأصبحت تتداول في مستويات عالية المخاطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا