• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يطلق مؤشر البناء الذكي الموحد على مستوى الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

وام

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، أن الطموحات التنموية العريضة لدولة الإمارات تستوجب مضاعفة الجهد في سبيل ابتكار وتطبيق الحلول الذكية التي من شأنها تسريع وتيرة تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 والعمل على التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة في شتى ميادين العمل كافة لاسيما قطاع البناء الذي يشهد نموًا مطردًا يوازي حركة التنمية القوية التي تشهدها مختلف قطاعات الدولة وفي جميع إماراتها. وأشار سموه إلى أهمية وضع معايير قياسية للبناء على مستوى الدولة تماثل الأحدث والأفضل عالمياً.

وقال سموه «تطبيق المعايير القياسية في قطاع التشييد والبناء خطوة إيجابية مهمة لكونه يمثل أحد الركائز الرئيسة لمشاريع البنية الأساسية التي تخدم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية القوية في دولتنا وتهدف في الأساس لخدمة المواطن وتحقيق سعادته وتعزيز قدرة الوطن على ارتقاء مراتب أرفع من التقدم والازدهار». وأضاف أن دولة الإمارات ستظل دائماً سباقة في استحداث وتوظيف أفضل التقنيات والممارسات التي تضمن أعلى مستويات كفاءة الأداء في جميع القطاعات الخدمية والتنموية.

وقال سموه «لا نريد فقط أن نصل إلى مستويات جديدة من الإنجاز ولكننا نريد ريادتنا في التطوير أن تكون نموذجاً يحتذى به العالم في شتى دروب التنمية وثقتنا كبيرة في امتلاك أبناء الإمارات القدرة على إنجاز هذا الهدف الذي نتابع تحققه في دولتنا يوماً تلو الآخر ضمن بيئة عمل داعمة ومحفزة على الإبداع الذي نعده جسراً مهماً للعبور إلى المستقبل». جاء ذلك خلال إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «مؤشر البناء الذكي الموحد» على مستوى الدولة بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وعدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين. وقد حضر صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مراسم توقيع مذكرة التفاهم بين المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية والوزارات الاتحادية وبلديات الإمارات السبع إيذانًا ببدء تطبيق المؤشر بشكل موحد على مستوى الدولة.

من جانبه أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان أهمية طرح حلول مبتكرة للتحديات التي نواجهها.. حلول تقوم على التدرج وتشجع على التحول نحو اقتصاد تنافسي مبني على المعرفة يقوده المواطن.

وأشار سموه إلى أن حكومة الإمارات تمضي قدماً لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية التي حددها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وتحقيق مستهدف الاحتفال بآخر برميل نفط كما حدده سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال سموه إن نمو مستويات الإنتاجية يعتبر عنصراً رئيسيًا من عناصر النمو الاقتصادي المستدام ورفاه الدول.. موضحاً أن «مؤشر البناء الذكي» يعمل على رفع مستويات الإنتاجية في قطاع الإنشاءات وذلك بدفعه نحو تبني أحدث التقنيات موفراً فرصاً للاستثمار في تقنيات البناء الحديثة والمصانع الوطنية ورافعاً من الطلب على العمالة الماهرة ما يوفر فرصاً للتوطين النوعي في قطاع الإنشاءات وفي القطاع الصناعي. وأكد أن تطوير المؤشر بشكل جماعي من قبل بلديات إمارات الدولة وتبنيها دليل على عقيدتنا التكاملية في دولة الإمارات وعلى سيرها بخطى ثابتة نحو المستقبل بشكل متحد تنفيذًا لخطط الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله،.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض