• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

ينطلق اليوم في المركز الثقافي الملكي

مؤتمر أردني يناقش المكوّن الثقافي بين الواقع والمأمول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يوليو 2018

محمود إسماعيل بدر (عمّان)

تطلق جمعية ملتقى الأردن الثقافي صباح اليوم، السبت، في المركز الثقافي الملكي، فعاليات المؤتمر الثقافي الوطني الأول بعنوان، «المكون الثقافي بين الواقع والمأمول»، وذلك برعاية رئيس مجلس الأعيان فيصل الفائز.

وقال رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر الشاعر جريس سماوي لـ «الاتحاد»: «لقد بات ملحاً وضرورياً أن تتبنى الهيئات الثقافية مشاريع ثقافية كبيرة، تعمل بجد على تحقيق دخل مادي يتصف بالثبات والديمومة، لكي تتمكّن الهيئات والجهات ذات الصلة بصناعة الثقافة من تأدية رسالتها تحت مظلة ترسيخ مفهوم الثقافة المنتجة والمسوّقة لنفسها، وعلى ذلك يجب أن تتصف بالجدّية والأصالة والجودة».

وأضاف سماوي، الذي شغل منصب وزير الثقافة ومدير مهرجان جرش للثقافة والفنون لسنوات، أن «اللجنة العليا ارتأت أن تلامس أوراق العمل المطروحة في برنامج المؤتمر واقع واحتياجات ومتطلبات المشهد الثقافي على وجه الخصوص، وأن يتم طرح أوراق العمل البحثية بشفافية، وأن تتناول مواضيع عملية متعلقة بالهمّ الثقافي بوضوح تام، مثل؛ التشريعات الخاصة بالشأن الثقافي ودور الهيئات والمؤسسات في التفاعل مع أعضائها والجهات المعنية بالفعل الثقافي، وتسليط الضوء على القطاع الخاص ودوره في صناعة المكون الثقافي الأردني، مع تحقيق ربط مثالي بين المنتج الثقافي وأهداف وغايات القطاع الخاص، بحيث تكون مخرجات الهيئات الثقافية مكمّلة لأداء القطاع الخاص».

من ناحية ثانية، أكد الرئيس التنفيذي لملتقى الأردن الثقافي الدكتور محمد حياصات، أن المرحلة الحالية «تتطلب وبشكل ملح مراجعة شاملة لبحث المشهد الثقافي والخروج من حالة الجمود التي نشهدها، ولا يأتي ذلك إلا بملتقى وطني لرؤساء الهيئات والمهتمين والمعنيين بالشأن الثقافي والأدبي، لبحث سبل وآليات النهوض بالعمل الابداعي ومواكبة التغيرات التقنية والتكنولوجية»، مختتما بقوله: «علينا التحوّل بالخطاب الفكري الثقافي ليواكب هذه المتغيرات المتسارعة بقوة، وأن نتعامل مع أدوات وآليات التواصل مع الآخر ضمن هذه المنظومة، لكي نحقق حالة ثقافية رصينة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا