• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نظمته بلدية مدينة أبوظبي لتحسين الدخول المحدودة

معرض الأسر المنتجة والأسواق المجتمعية بطعم التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

هناء الحمادي (أبوظبي)

بروح الأصالة ونكهة التراث وعلى رقصة اليولة والألعاب الشعبية القديمة والمسابقة التراثية، اختتمت أنشطة الأسواق المجتمعية للأسر والهيئات المنتجة في مبنى بلدية مدينة أبوظبي بشارع الشيخ زايد، التي شهدها معرض الأسر المنتجة الذي أقيم تحت شعار «تراثنا فخرنا»، ونظمته إدارة الموارد البشرية وإدارة خدمات المجتمع، بالتعاون مع مجلس سيدات أعمال أبوظبي، ونادي تراث الإمارات «فرع السمحة»، وحضر الأنشطة سعادة خليفة محمد المزروعي مدير عام بلدية مدينة أبوظبي الذي عبر عن سعادته بالعروض التراثية والفنية على مسرح البلدية بمناسبة ليلة النصف من شعبان.

ويأتي ذلك ضمن سعي البلدية وشركائها لدعم الأسر المواطنة المنتجة، وتوفير مكان ملائم لتسويق منتجاتهم، ومساعدتهم في بيع هذه المنتجات المحلية في بيئة مناسبة وبشكل حضاري، كما تضمنت الأنشطة إقامة احتفالية تراثية.

وأكدت البلدية أنها نظمت السوق من قبل في حديقة الشهامة خلال أبريل الماضي، وفي منطقة الشامخة لمدة 3 أسابيع، وكان مردوده طيباً ومشجعاً على سكان المنطقة، أما السوق الحالي الذي نظمته البلدية، فقد شارك فيه أكثر من 15 عارضاً من الأسر المنتجة والجمعيات والهيئات الخيرية والإنسانية من خلال عرض منتجات متنوعة، ومن أبرز المشاركين مركز أبوظبي لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، حملة الراية للحج والعمرة، وهي راعية رسمية للفعالية، وهيئة الهلال الأحمر، من خلال مشروع الغدير الخيري والإنتاجي، ومؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، المؤسسة الإصلاحية والعقابية التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، أيضاً، من خلال مشروع إنتاجي رائد يخصص ريعه لنزلاء المؤسسة ونزيلاتها، ونادي تراث الإمارات من خلال أجنحة عدة.

وحول أهم أهداف تنظيم الأسواق المجتمعية، أكدت البلدية أن هذه الأسواق تسهم في إعطاء الأسر ذات الدخل المحدود، فرصة لتحسين الدخل المالي وإيجاد مصادر رزق متنوعة من خلال مزاولة تجارة التجزئة، خصوصاً في المشغولات المحلية والشعبية، وكذلك تهدف البلدية إلى تعزيز دورها ودعمه في تحقيق قيم المسؤولية المجتمعية، وتدعيم المرافق التابعة للبلدية ووضعها في خدمة المجتمع، واستثمار طاقاتها لخدمة شرائح المجتمع المختلفة، بالإضافة إلى خلق جو ترفيهي آمن لأفراد الأسرة، وتوطيد أواصر العلاقات الاجتماعية بين الأسر المشاركة في الأسواق.

وضمن الأسواق المجتمعية تحت شعار «تراثنا فخرنا»، شهد مسرح البلدية احتفالية فنية تراثية منوعة شملت استعراضاً ممتعاً لرياضة اليولة، إضافة إلى عرض فيلم تسجيلي تناول أهم ملامح التراث والأصالة في الإمارات، وفقرات للألعاب الشعبية لإنعاش الذاكرة التراثية، ومسابقات متنوعة، وفقرة حديث الأجداد التي قدمها الشاعر والخبير التراثي محمد بن يعروف المنصوري الذي تناول أهم العادات والتقاليد لمجتمع الإمارات، وأجرى مقارنة بين نمط حياة الأجداد والآباء ونمط الحياة السائد حالياً، مؤكداً أن التمسك بالقيم التراثية أهم أسباب قوة المجتمع وتماسكه. كما اشتملت الاحتفالية على مسابقات حول الأدوات الشعبية التي كانت مستخدمة في الماضي، ومسابقة لأجمل زي تراثي وطني.

وقدم الطالب حسن البريكي من ذوي الاحتياجات الخاصة تجربته العملية وقصة حياته التي استعرض من خلالها كيفية تغلبه على الإعاقة واستطاعته قهر اليأس ليصبح مواطناً منتجاً ومشاركاً في حركة المجتمع، وأثبت أنه نموذج مشرف لقوة الإرادة والتحدي، والمضي قدماً نحو تحقيق الأهداف. وفي الختام تم عرض كليب تراثي، مع توزيع الجوائز وشهادات التقدير على المشاركين، والداعمين، والرعاة والطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا