• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هددا العاملين بمسدس بلاستيكي وصورا الواقعة بالمحمول

القبض على حدثين قاما بالسطو على مطعم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 مايو 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)

نجحت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة دبي في القبض على (حدثين) لم يتجاوزا سن السادسة عشرة بعد تورطهما بارتداء أقنعة وشعر مستعار ووضع رتوش على وجهيهما بهدف تغيير الملامح، وقاما بالدخول إلى مطعم وتهديد العاملين به بسلاح بلاستيكي على شكل «مسدس حقيقي»، وإجبار صاحب المطعم على فتح آلة المحاسبة (الكاشير) والاستيلاء على ما بداخلها من مبالغ مالية، علاوة على ترهيب الناس، وقام أحدهما بتصوير الواقعة بوساطة هاتفه المحمول.

وتعود تفاصيل الحادثة بحسب المقدم ماجد سلطان السويدي مدير إدارة التحقيقات الجنائية والإدارية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، عندما تلقى مركز شرطة الراشدية بلاغاً من أحد رواد مطعم بمنطقة الراشدية الأكثر ازدحاماً، يفيد بدخول شابين صغيرين يرتديان أقنعة وشعراً مستعاراً على المطعم الذي يعمل به، وتهديد صاحبه بمسدس (بلاستيكي)، وترويع الرواد وسرقة ما بداخل الكاشير من مبالغ مالية.

وتحركت دورية شرطة على الفور إلى المكان، وتمكنت من القبض على الشابين في غضون دقائق، وبتفتيشهما ضبط بحوزتهما على مسدس بلاستيكي وأقنعة وشعر مستعار ومبالغ مالية، وباستجوابهما ومواجهتهما بما توفر من أدلة وقرائن، أقرا جميعاً بالتخطيط المسبق وارتكاب الجريمة.

وتم التحفظ على الشابين وإخضاعهما للتحقيق لمعرفة مدى صلتهم بحوادث مشابهة، إلا أنه تبين أن الشابين، وكلاهما يحمل إحدى الجنسيات العربية، ليس من أصحاب السوابق، ولا تزال القضية رهن استكمال إجراءاتها لتقديمهما للقضاء بعد إعداد لائحة الادعاء ضدهما من قبل الجهة المختصة. وأكد المقدم ماجد سلطان السويدي أن ما فعله الحدثان يعد جريمة يعاقب عليها القانون مهما كان الهدف، سواء السرقة أو المرح أو المتعة، مشدداً على أهمية متابعة الأهل للأبناء والانتباه لما يمتلكونه من أدوات في غرفهم وحتى حقائبهم.

ودعا الآباء إلى التواصل الدائم مع الأبناء داخل المنزل وخارجه، ومحاولة الانتباه لما يمر به المراهق من مشاكل نفسية أو اجتماعية أو سلوكية، وعدم إغفال حلها بالطرق العلمية والتربوية الصحيحة، مشدداً على ضرورة الاطلاع على ما يتابعه الأبناء من برامج ومسلسلات وألعاب إلكترونية والانتباه إلى ثقافة العنف التي قد تحملها للأبناء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض