• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال اجتماع مسؤولي التعليم الفني والتدريب في «التعاون»

مبارك الشامسي: نحو منظومة خليجية في المجالات الهندسية والتكنولوجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد):

ناقش المشاركون في الاجتماع الثالث والعشرين للجنة مسؤولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول مجلس التعاون الخليجي بـ«أبوظبي التقني» برئاسة الدكتور عادل بن خليفة الزياني رئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة بالأمانة العامة لدول المجلس، عدداً من المحاور التي تستهدف النهوض بهذا القطاع على المستوى الخليجي وتعزيز البيئة التي تمكنه من مواكبة متطلبات عصر المعرفة.

وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: «إن المنظومة الخليجية الموحدة للتعليم التقني والمهني هدف استراتيجي قوي وأساس للتقدم الصناعي والهندسي والتكنولوجي والمهني في دول المجلس كافة، بما يضمن تحقيق رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأصحاب الجلالة والسمو قادة دول «التعاون»، حفظهم الله جميعاً»، مشيراً إلى أن هذا الهدف شكل المحور الرئيس لتوجيهاتهم.

وأشار الدكتور الزياني إلى أن مشروع إنشاء الاتحاد الخليجي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومشروع التوأمة بين المراكز والمعاهد المتخصصة بدول المجلس يخضع لمزيد من البحث والدراسة، وهو من المشروعات المهمة التي يعمل المجلس على تنفيذها قريباً، حيث يولي أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي، قطاع التعليم التقني والمهني اهتماماً كبيراً ويعملون دائماً لأن يكون لأبناء الخليج عامة الدور الفاعل في صناعة المستقبل وتطوير منظومة العمل الصناعي المبدع في مختلف المجالات الهندسية والتكنولوجية.

وأشاد بجهود القيادة الرشيدة في دولة الإمارات للارتقاء بمنظومة التعليم التقني والمهني التي يقودها «أبوظبي التقني» في إمارات الدولة كافة. كما ثمن أهداف مبادرة «نعم للعمل» التي تربط الطلبة بسوق العمل وترسخ لديهم الخبرات اللازمة ليكون للشباب دوره البارز في إطلاق المشروعات التنموية المفيدة للمجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض