• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استقبل وفداً من طلبة جامعة سان فرانسيسكو

نهيان بن مبارك: الإمارات مجتمع منفتح على الآخر وثقافته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 مايو 2015

أبوظبي (وام)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن الإمارات تمثل مجتمعاً عالمياً نموذجياً منفتحاً على الآخر وثقافته وحضارته.

وقال معاليه، إن جاليات من أكثر من 200 جنسية تعيش في تناغم وتسامح وانسجام مع المواطنين، وإن الجميع يعمل من أجل البناء والتنمية للمجتمع الإماراتي المسالم الذي يحرص على الآمن والاستقرار.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه لوفد من طلبة وطالبات جامعة سان فرانسيسكو الأميركية والمكون من جنسيات عربية وأوروبية وأميركية، وغيرها من الجنسيات الأخرى والذي يزور الإمارات حالياً للتعرف إلى مجالات الثقافة والاقتصاد والتعليم ضمن برامج الدراسة في الجامعة.

وأضاف معاليه أن الشباب المتعلم الواعي هو جيل المستقبل الذي سيتحمل مسؤولية مواصلة البناء والتعمير وتفهم الآخر والتعرف إليه وعلى حضارته وثقافته، مؤكداً ضرورة الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في مجتمعهم ليكونوا عنصراً منتجاً وفاعلاً فيه.

وفيما يتعلق بدور المرأة في المجتمع، أشار معالي الشيخ نهيان بن مبارك إلى مقولة للمغفور له الشيخ زايد مفادها أن المجتمع كالطائر لا يستطيع الطيران إلا بجناحين هما الرجل والمرأة، وأن المرأة تقوم بدور كبير في المجتمع المحلي.

وقال معاليه، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تقوم بدور كبير في تعليم المرأة وتمكينها حتى أصبحت وزيرة وسفيرة وقيادية ومسؤولة كبيرة في مختلف المؤسسات العامة والخاصة بفضل التعليم وتيسيره لكل النساء دون استثناء.

وأضاف معاليه أن الإماراتية التي فتحت لها الجامعات والمدارس أصبحت تمثل نسبة كبيرة في الحراك الاجتماعي، خاصة في مجال التطوع الإنساني، حيث تسهم الإمارات بشكل كبير في دعم الدول المحتاجة وتلك التي تتعرض للكوارث.

من جانبه، قال البروفيسور موفق صيداوي مدير قسم تحليل وتنظيم المعلومات بكلية إدارة الأعمال بجامعة سان فرانسيسكو، إن هدف زيارة الوفد الطلابي للإمارات هو التعرف إلى أوجه الحضارة العربية والتواصل الثقافي مع طلبة الإمارات بما يحقق تفهما أكبر للصورة العربية وتصحيحها لدى الغرب نظراً لأن الطلبة هم سفراء لبلدانهم ورسل سلام لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض