• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عايش النقلة النوعية لأبوظبي قبل «الاتحاد» وبعده

جابر الخييلي: العالم يقتدي بتجربة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

قال المهندس جابر حارب الخييلي الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة: «أنا من الجيل الذي شهد تولي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مقاليد الحكم في أبوظبي، لقد عايشت التحديات والظروف الصعبة في الماضي والنقلة النوعية قبل اتحاد الإمارات السبع وبعد الاتحاد، ورأيت الجهود الكبيرة التي قامت بها القيادة الرشيدة، فصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يسير على النهج الذي رسمه القائد المؤسس وأسهم في تعزيز

المسيرة الاتحادية، ووفر الحياة الكريمة لشعب الإمارات، وحقق التنمية المستدامة في شتى المجالات. وأضاف: لقد أسهمت رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في تعزيز الازدهار الاقتصادي ومكانة الإمارات التي أصبحت في عهد سموه ملتقى للثقافات والشعوب، ومن لم يشاهد ما حدث قبل وبعد «الاتحاد» يجهل ما يحصل اليوم وبعد غد، فالأمن والأمان والنعم التي حبا الله بها دولة الإمارات لم تأت من فراغ وإنما نتيجة جهد الآباء المؤسسين، والقيادة الرشيدة التي عملت على تطوير ونهضة الدولة في جميع القطاعات. وأشار الخييلي إلى أنه مع بزوغ فجر اتحاد الإمارات السبع، شهدت الدولة تطوراً كبيراً في النهضة العمرانية وتنمية الموارد البشرية والحضرية والاجتماعية، كما أن الجهود المضنية للقيادة الرشيدة جعلت الإمارات نموذجاً ومثالاً يحتذى به، فالعالم اليوم يقتدي بتجربة الإمارات في شتى الميادين التي طورتها.

وذكر أن العلاقات الطيبة والتعاون في مختلف المجالات مع دول العالم عزز من مكانة الإمارات، لافتاً إلى أن مبادرات وبرامج التنمية التي شهدتها الدولة في الآونة الأخيرة ارتقت بالإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة، فوجود وزارة تعنى بالسعادة وبرامجها ومجلس خاص بالسعادة في مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات عزز ورفع من مستوى الشباب الإماراتي في الأداء والتنافس لتقديم أفضل ما يمكن للوصول إلى الخدمات المتميزة في العمل. وأوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، أن غالبية الناس في دول العالم تتمنى العيش في الإمارات، نظراً للحياة الكريمة التي ينعم بها شعبنا، مؤكداً أن مستوى الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية والخدمية في الإمارات، أصبح من أعلى المستويات، مبيناً أن القيادة الرشيدة تعمل دائماً على تحقيق السمو والرفعة والرفاهية والاستدامة لشعبها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض