• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يعتزلون اللعب الدولي بعد المونديال

5 نجوم تغيب عن سماء «الساحرة» في ليلة الختام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

ستكون كأس العالم في البرازيل نهاية المسيرة الدولية لأكثر من نجم كروي بارز فرض نفسه في السنوات الأخيرة على الساحة الكروية وأحرز ألقابا وكؤوسا لا تعد ولا تحصى لعل أبرزهم خمسة سيحاولون ترك بصمة أخيرة قبل اعتزال المباريات الدولية.

ديدييه دروجبا

ولد في 11 مارس عام 1978، برغم نجاحات كثيرة حصدها على صعيد الأندية والألقاب الشخصية التي حصل عليها، فان دروجبا لم يتمكن من قيادة منتخب بلاده إلى أي لقب على الساحة الدولية أو القارية. يحمل شارة القيادة في صفوف الأفيال منذ 2006، وهو سجل باكورة أهداف منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم في العام ذاته في مونديال ألمانيا. لكن فريقه خسر مرتين بركلات الترجيح في نهائيات كأس الأمم الأفريقية. وقال مهاجم جلطة سراي التركي الحالي وتشيلسي ومرسيليا وجانجان سابقاً الذي سجل 63 هدفا لمنتخب كوت ديفوار «المشاركة في النسختين الماضيتين من كأس العالم كانت صعبة للغاية لأنه في المرتين أوقعتنا القرعة في مجموعة الموت. أما الآن فنملك فرصة حقيقية لتخطي الدور الأول». وحقق دروجبا صولات وجولات مع تشيلسي حيث فاز معه بكل الألقاب المحلية والقارية قبل أن يتركه وينضم إلى جلطة سراي حيث توج بطلاً لكأس تركيا هذا الموسم.

ستيفن جيرارد.

ولد في 30 مايو عام 1980، بعد موسم أكثر من رائع تألق فيه بشكل لافت في مركزه الجديد كلاعب وسط متأخر، يأمل قائد انجلترا أن يضع سنوات من الخيبات في المشاركات الدولية قبل أن يسدل الستارة على مسيرته الدولية. سيخوض ابن ليفربول بطولته الدولية السادسة في مسيرته ولم يتمكن في أي منها من تخطي الدور ربع النهائي. وقال جيرارد: «من السذاجة الوقوف هنا أمامكم وأقول لكم بأننا سنفوز بكأس العالم. لكن في المقابل، ما أستطيع أن أضمنه أن نبذل قصارى جهودنا في البطولة». وكان جيرارد سجل أول أهدافه الدولية في مرمى ألمانيا في مباراة تاريخية نجح فيها «الأسود الثلاثة» في إلحاق هزيمة مذلة بالمانشافت 5-1 في ميونيخ قبل أن تستقر أهدافه على 21 هدفا في 111 مباراة دولية حالياً.

ميروسلاف كلوزه ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا