• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

صورة لا نشاهدها كثيراً

جماهير البرازيل وكرواتيا تحتفل معاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

لم يكن مشهد المظاهرات هو الوحيد غير المألوف بالنسبة إلينا، ولكن كان هناك مشهد آخر لا يقل غرابة، فهو لا يحدث في بلادنا العربية ولا يتكرر كثيراً، فوسط آلاف البرازيليين الحاضرين لإحياء العرس الكروي الذي تستضيفه بلادهم، ولتشجيع منتخبهم الملقب بالسليساو، حضر مئات الكرواتيين الذين قطعوا مسافة كبيرة من أجل الوجود خلف منتخب كرواتيا الذي خاض المباراة الافتتاحية أمام أصحاب الأرض.

قد لا يكون صوتهم مسموعاً في ظل الصخب والضجيج الهائل الذي كان البرازيليون يحدثونه في المكان، ولكنهم أصروا على الحضور، بل إنهم انتشروا بين مشجعي البرازيل وكانوا بينهم، ولم تكن أعلام كرواتيا التي يرفعونها أو قمصان منتخبهم التي كانوا يرتدونها لتفسد من الود قضية بينهم وبين البرازيليين، بل إنهم كانوا يرقصون ويغنون مع المشجعين البرازيليين، وكانوا يتبادلون الأحاديث والصور التذكارية معهم، وفي مشهد تجلت فيه الروح الرياضية التي تمثلها الرياضة وكرة القدم، بدؤوا في الاصطفاف جنباً إلى جنب عند بوابات الدخول، فهم لا يحدث لديهم كما يحدث لدينا من تخصيص بوابات معينة لجماهير الفريق صاحب الأرض، وأخرى لجماهير الفريق الضيف، كلهم دخلوا من البوابات نفسها جنباً إلى جنب، بل إنه لم يتم تخصيص مدرج خاص لهم، انتشروا بين الجماهير البرازيلية، وعندما أخطأ المدافع البرازيلي مارسيلو وسجل في مرماه هدفاً أول لمنتخب كرواتيا هو الأول في البطولة، احتفلوا بالهدف غير آبهين بعشرات الآلاف من المشجعين البرازيليين الذين انتابتهم حالة من الصمت والذهول في تلك اللحظة.

ومع ذلك لم تحدث أي مشكلة بين جماهير الفريقين ولم يخرج أحد الطرفين عن النص، ولم تصادر الجماهير البرازيلية الغفيرة حق جماهير الفريق الضيف القليلة في الفرح والاحتفال بفريقها، كما حضر بعض المشجعين بملابس الفرق الأخرى، وحضر مشجعون من المكسيك والإكوادور، بل إن هناك مجموعات كانت ترتدي قمصان الأرجنتين المنافس التقليدي للبرازيل، كلهم جاؤوا من أجل الاحتفال والمونديال.

(ساو باولو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا