• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

المنتخبان يرفعان شعار «الطموحات الكبيرة» في «الثالثة السهلة»

كوت ديفوار واليابان.. قمة «أفروآسيوية» على «المائدة العالمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

تلتقي اليابان، بطلة القارة الصفراء، كوت ديفوار، وصيفة بطلة القارة السمراء العام قبل الماضي، اليوم، على ملعب «برنامبوكو أرينا» في ريسيفي، في قمة آسيوية-أفريقية مرتقبة في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة، ضمن النسخة العشرين من نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

ويسعى المنتخبان لاستغلال القرعة السهلة نسبياً، والتي وضعتهما في مجموعة متكافئة، إلى جانب اليونان وكولومبيا، وذلك لبلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في 3 مشاركات متتالية لممثل القارة السمراء، والثانية على التوالي لـ «الساموراي» بعد مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، والثالثة في تاريخ مشاركاتهم في العرس العالمي، بعد الأولى عام 2002 في البطولة التي استضافوها مشاركة مع الجارة كوريا الجنوبية.

وتعول كوت ديفوار على جيلها الذهبي بقيادة نجم مانشستر سيتي الإنجليزي يحيى توريه، ومهاجم تشيلسي الإنجليزي السابق وجلطة سراي التركي ديدييه دروجبا، لتحقيق إنجاز كبير في العرس العالمي، وتعويض الإخفاق القاري في نسخ 2006 و2008 و2010 و2012، حيث خسرت نهائي الأولى والأخيرة بركلات الترجيح، وخرجت من نصف نهائي وربع نهائي الثانية والثالثة على التوالي.

ويملك مدرب كوت ديفوار الفرنسي صبري لموشي الكثير من الأوراق الرابحة على الأقل لتخطي الدور الأول، وفضلاً عن توريه الذي ساهم بشكل كبير في إحراز مانشستر سيتي للقب الدوري الإنجليزي للمرة الثانية في الأعوام الثلاثة الأخيرة، ودروجبا، هناك هداف روما الإيطالي جرفينيو، وجناح ليل الفرنسي سالومون كالو، وهداف سوانسي سيتي الإنجليزي ويلفريد بوني.

ويأمل لموشي في فك النحس الذي يلازم كوت ديفوار التي تدخل عادة مرشحة فوق العادة لتحقيق النتائج الجيدة، لكنها تخيب الأمل في نهاية المطاف، وإذا كانت قرعة مونديالي 2006 و2010 لم ترحم «الفيلة» في المشاركتين الأولى في ألمانيا (المجموعة الثالثة إلى جانب الأرجنتين وهولندا وصربيا)، والثانية في جنوب أفريقيا (المجموعة السابعة إلى جانب البرازيل والبرتغال وكوريا الشمالية)، فإن الأمر مختلف هذه المرة.

وحذر لموشي لاعبيه بقوله «إذا لم نتخط الدور الثاني فذلك سيكون فشلاً»، وهو ما أكده المدافع الأيمن سيرج أورييه الذي قدم موسماً رائعاً مع تولوز بقوله لفرانس برس: «نحن الأفضل في أفريقيا، ولكن طالما لم تترك بصمتك في التاريخ فإنك تبقى على الهامش». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا