• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

طفلة تحررت من أسر «داعش» تحكي محنتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

طرابلس (رويترز)

تحدثت طفلة مُهاجرة تبلغ من العمر 12 عاماً عن ظروف احتجازها من قبل تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا. وكانت الطفلة بين 11 مُهاجرة حررتهن يوم السبت الماضي قوى موالية لحكومة الوفاق الليبية التي تحارب التنظيم الإرهابي في مدينة سرت كما حررت معهن تركياً ومصرياً. وبعد نقلها إلى قاعدة أمنية في مصراتة مع الأسيرات السابقات الأخريات قالت المهاجرة وهي من إريتريا إن مقاتلي تنظيم «داعش» اغتصبوها. وأضافت: «رجال «داعش» كانوا يغتصبوننا وإذا رفضنا يضربوننا ويربطوننا بالحبل ثم يغتصبوننا... لم يكن باستطاعتنا قول أي شيء... يفعلون بنا ما يريدون ويبيعوننا أو يهدوننا للناس».

وقالت الطفلة التي غطت وجهها إنها وأمها حاولتا الانتحار أثناء الأسر لكنها الآن وبعد تحريرها لا يمكن أن تصف مدى سعادتها. وبعدما قفزت من الطابق الثالث لمبنى قالت الطفلة إنها أُصيبت بجروح طفيفة وإن ساقي أمها كُسرتا. وكانت المهاجرات دخلن ليبيا بطريقة غير مشروعة عبر الصحراء في طريقهن إلى أوروبا قبل نحو عام ونصف العام لكن مقاتلي «داعش» خطفوهن. ونقلت المهاجرات في بادئ الأمر إلى خلية صغيرة في قرية قرب سرت حيث كان هناك نحو 86 من الأسرى والسبايا قبل نقلهن إلى سرت نفسها.