• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

3 أسود جدد في «العرين» الإنجليزي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

تقف ثلاثة وجوه جديدة، إلى جانب المخضرمين ستيفن جيرارد قائد منتخب إنجلترا وواين روني وفرانك لامبارد، وهم لوك شو وروس باركلي وآدم لالانا ليشكلوا إضافة لافتة في صفوف منتخب إنجلترا الطامح إلى إحراز أول لقب عالمي له منذ ان توج بطلاً على أرضه عام 1966، وفرض هؤلاء «الأسود الثلاثة» أنفسهم هذا الموسم في الدوري الإنجليزي، وقد نجح شو تحديداً في إزاحة المخضرم أشلي كول، وانتزع مكانه في التشكيلة الرسمية المشاركة في كأس العالم، وهو لا يزال في الثامنة عشرة من عمره، علماً بأنه خاض أول مباراة دولية له في مارس الماضي ضد الدنمارك.

وحذا باركلي (20 عاماً) حذو شو، لأنه حل في صفوف المنتخب الإنجليزي بدلاً من لاعب وسط مانشستر يونايتد المخضرم مايكل كاريك، بعد عروض رائعة في صفوف إيفرتون هذا الموسم، ولم يتردد البعض في تشبيهه بصانع ألعاب منتخب إنجلترا وتوتنهام سابقاً بول جاسكوين، ومنح مدرب إيفرتون الثقة لباركلي، فسجل الأخير ستة أهداف في غاية الروعة، وقد خاض أول مباراة دولية في سبتمبر الماضي، علماً بأنه كان يستطيع الدفاع عن ألوان نيجيريا، لأن جدية من هذه الدولة.

وكان آدم لالانا أحد نجوم الموسم الفائت في الدوري الإنجليزي الممتاز من خلال تسجيله تسعة أهداف ونجاحه في ست تمريرات حاسمة، لفت أنظار مدرب إنجلترا روي هودجسون الذي استدعاه إلى الفريق فاعجب بأدائه وبقدرته على شغل أكثر من مركز في وسط الملعب أو على الأطراف، وكان لالانا عين حفل زفافه في 14 يونيو الحالي، لكنه اضطر إلى تأجيله إلى 24 ديسمبر المقبل، بعد أن ضمه هودجسون إلى التشكيلة الرسمية التي ستخوض غمار نهائيات كأس العالم.

(ريو دي جانيرو - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا