• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

الرئيس المكسيكي يستنكر خطة ترامب لبناء الجدار الحدودي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يناير 2017

أ ف ب

دان الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو قرار نظيره الأميركي دونالد ترامب ببدء تشييد جدار حدودي، ودعا القنصليات إلى حماية حقوق المهاجرين في الولايات المتحدة.

ووقع الرئيس الأميركي مرسوماً يطلق مشروع بناء الجدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، الوعد الأكثر رمزية إبان حملته الانتخابية.

وفي هذا الإطار، دعا زعماء المعارضة المكسيكية بينا نييتو إلى إلغاء اجتماع مرتقب مع ترامب الأسبوع المقبل في واشنطن.

لم يشر الرئيس المكسيكي إلى ما إذا كان سيلغي الاجتماع المقرر في 31 من الشهر الحالي أم لا، لافتاً إلى أنه ينتظر عودة وفد رفيع المستوى من واشنطن قبل اتخاذ قراره حيال «الخطوات المقبلة».

وقال إن «المكسيك لا تؤمن بالجدران. قلتها مرات عدة: المكسيك لن تدفع لأي جدار»، في إشارة إلى وعد ترامب بجعل الجارة الجنوبية تدفع ثمن تشييد الجدار.

ووقف تدفق المهاجرين إلى الولايات المتحدة كان أبرز مواضيع حملة ترامب الانتخابية التي أعلن خلالها رغبته في بناء جدار بطول 3200 كلم على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.