• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تقديراً لجهودها في دعم ومناصرة الأطفال اللاجئين حول العالم

«المفوضية السامية» تكرم جواهر القاسمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 مايو 2015

جنيف (الاتحاد)

أشاد أنطونيو جوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بالجهود الكبيرة التي تبذلها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، رئيس مؤسسة «القلب الكبير»، من أجل دعم ومساعدة اللاجئين حول العالم.

وقال جوتيريس خلال استقباله سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي أمس الأول في مقر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في جنيف بسويسرا، بمناسبة مرور عامين على اختيار سموها مناصرة بارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية «إن الالتزام المطلق الذي تبديه سمو الشيخة جواهر القاسمي خدمة للعمل الإنساني تجاه اللاجئين لهو نابع من روح التضامن الصادق لديها، وهو محط تقدير وثناء من المفوضية والمجتمع الدولي».

وأضاف المفوض السامي: «بصفتها المناصرة البارزة في المفوضية، فقد أطلقت سمو الشيخة جواهر القاسمي العديد من المبادرات لحشد الدعم ورفع مستوى الوعي حول الآلاف من اللاجئين، الأمر الذي أحدث فارقاً هائلاً، ولعل الأهم من ذلك هو قدرة سموها على إلهام الآخرين في المنطقة من أجل البذل والعطاء. إنه لشرف عظيم لي أن نحتفي بالمساهمات الجليلة لسمو الشيخة جواهر دعماً للاجئين والنازحين قسراً. وسوف يبقى تفانيها وقيادتها نموذجاً يحتذى به»، مؤكداً أن مؤسسة «القلب الكبير» قادت إحدى أهم وأنجح المبادرات المعنية بشؤون الأطفال اللاجئين عالمياً.

وقام أنطونيو جوتيريس، خلال الاجتماع، بتقديم تكريم خاص من المفوضية لسمو الشيخة جواهر القاسمي اعترافاً وتقديراً منهم بالجهود التي بذلتها سموها خلال العامين الماضيين من أجل دعم اللاجئين والتخفيف من معاناة الأسر والأطفال المتضررين من الحروب والنزاعات، واهتمامها بإطلاق المبادرات الهادفة إلى رفع مستوى الوعي حول قضايا اللاجئين، وجمع الموارد اللازمة لتوفير المساعدات الإنسانية للاجئين حول العالم.

وطلب المفوض السامي، خلال الاجتماع، من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي المواصلة في منصبها كمناصرة بارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومواصلة قيادتها لجهود مناصرة اللاجئين خلال الأزمة الإنسانية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ورافق سموها خلال الزيارة كل من نورة النومان، مدير عام المكتب التنفيذي لسموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، وإرم مظهر علوي، المستشار الإداري للمكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر القاسمي، ومريم الحمادي، مدير حملة سلام يا صغار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض