• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

استقبل أوائل الثانوية العامة برأس الخيمة

سعود القاسمي: التعليم اللبنة الأولى في نهضة الأمم والمحرك الرئيس للتنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

رأس الخيمة ( وام )

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أن التعليم هو اللبنة الأولى في نهضة الأمم وبناء الدول والمحرك الرئيس للتنمية المستدامة في الدولة، سعياً نحو مجتمع معرفي ومتقدم يشجع على الابتكار والإبداع ويساهم في تعزيز تنافسية الإمارات على الصعيد العالمي بسواعد أبناء الوطن المتسلحين بالعلم والمعرفة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه - في قصر الظيت بمدينة صقر بن محمد أمس - أوائل الثانوية العامة من طلاب وطالبات الصف الثاني عشر للعام الدراسي 2018-2017 على مستوى إمارة رأس الخيمة من بينهم 4 طلاب من بين العشر الأوائل على مستوى الدولة من مدارس الإمارة، وذلك بحضور أولياء أمورهم وعدد من القيادات التعليمية والتربوية في منطقة رأس الخيمة التعليمية. وثمن صاحب السمو حاكم رأس الخيمة خلال اللقاء الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة التي وضعت التعليم على سلم أولوياتها وعلى صدارة خطط التنمية الشاملة، إدراكاً بأهمية التعليم ودوره الحيوي في تعزيز مكانة الدولة على المستويين الإقليمي والعالمي في شتى المجالات وعلى كافة الصعد.

وقال سموه « فخور اليوم بلقاء أبنائي الطلبة المتميزين والمتفوقين الذين نتطلع لهم إلى مزيد من التفوق والنجاح في المرحلة القادمة من حياتهم الجامعية التي تتطلب مضاعفة الجهد والمثابرة لتحقيق آمال وطموحات أولياء أمورهم وتطلعات قيادتهم الرشيدة في بناء جيل مؤهل علمياً وعملياً لمواصلة المسيرة التنموية الناجحة لدولة الإمارات، والتي ينظر إليها العالم نظرة إعجاب وتقدير لما حققته من إنجازات عالمية ومكتسبات حضارية».

وأضاف سموه « لا شك في أن الاستثمار في العنصر البشري هو الاستثمار الحقيقي والأمثل في مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية ومواكبة التقدم المعرفي من حولنا والتطورات التكنولوجية المتسارعة التي يشهدها العالم في مختلف المجالات، ومن هذا المنطلق كانت تجربتنا الوطنية الناجحة في تطوير والنهوض بالقطاع التعليمي منذ بداية التأسيس واليوم نحصد ثمارها أجيالاً من أبناء الإمارات المؤهلين على أعلى المستويات وفي أرقى الجامعات العالمية ليساهموا في رسم ملامح المستقبل المشرق للوطن«.

وهنأ صاحب السمو حاكم رأس الخيمة أبناءه الطلاب والطالبات على الإنجاز الذي ما كان ليتحقق لولا الجهد والمثابرة والعمل الدؤوب الذي أثمر هذا التفوق والتميز .. كما هنأ سموه أولياء الأمور على تفوق أبنائهم وعلى متابعتهم وحرصهم وتشجيعهم لا بنائهم للوصول للتفوق والتميز.

وتبادل سموه الأحاديث الودية مع أبنائه الطلاب والطالبات، كل على حدة، حيث استمع إلى طموحاتهم المستقبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا