• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في مؤتمر العمل الدولي بجنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال الدورة 104 لمؤتمر العمل الدولي خلال الفترة من 1 الى 13 يونيو المقبل في قصر الأمم، ومقر منظمة العمل الدولية بجنيف، بمشاركة فرق الحكومات وأصحاب العمل والعمال الممثلين للدول الاعضاء في المنظمة.

ويرأس وفد الدولة، معالي صقر غباش وزير العمل، ويضم في عضويته مبارك الظاهري وكيل وزارة العمل وحميد بن ديماس السويدي وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل، والدكتور عمر النعيمي الوكيل المساعد لشؤون السياسات والاستراتيجية، وممثلين عن وزارة الاقتصاد والمركز الوطني للاحصاء ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، اضافة الى ممثلين عن أصحاب العمل في الدولة.

ويشارك وزير العمل رئيس وفد الدولة في الاجتماع الخمسين لمجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي المقرر انعقاده على هامش أعمال مؤتمر العمل الدولي، حيث سيناقش الاجتماع الموضوعات التي سيتناولها المؤتمر، وذلك بهدف تنسيق المواقف بين دول التعاون، بما يعزز من العمل الخليجي المشترك.

كما تشارك دولة الإمارات في اجتماعات مجلس ادارة منظمة العمل الدولية المقرر انعقادها غدا في ختام أعمال المؤتمر، وذلك بوصف الدولة عضو أصيل في المجلس للدورة 2014 _2017 ممثلة بوزارة العمل وذلك عن حكومات مجموعة اسيا والباسفيك، كما تشغل دولة الإمارات عضوية المجلس عن فريق اصحاب العمل للفترة ذاتها، وذلك ممثلة في خليفة خميس الكعبي عضو وفد الدولة المشارك في أعمال المؤتمر.

وتناقش الدورة 104 لمؤتمر العمل الدولي تقرير مدير عام المنظمة، والذي يتناول فيه مبادرة بشأن مستقبل العمل، إضافة الى مناقشة تقريرين حول سبل تسهيل الانتقال من الاقتصاد غير المنظم الى الاقتصاد المنظم والتحديات التي تواجه المنشات الصغيرة والمتوسطة والعاملين لديها ودور تلك المنشات في استحداث الوظائف واسهاماتها في نمو الاقتصادات الوطنية.

كما يناقش المؤتمر الملاحظات المتعلقة بتطبيق الاتفاقيات المصادق عليها من قبل الدول الأعضاء في منظمة العمل الدولية والميزانية والبرامج المالية للمنظمة، وغيرها من الموضوعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض