• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تسجيل 25 حالة منها عالمياً والأولى خليجياً

مستشفى القاسمي يجرى جراحة «نسائية» نادرة لطفلة عربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

أحمد مرسي (الشارقة)

أجرى فريق طبي في مستشفى القاسمي بالشارقة عملية لطفلة عربية الجنسية كانت تعاني ضموراً في المهبل، وعدم وجود عنق الرحم، والتي تعد من الحالات النادرة عالمياً والأولى على مستوى الخليج وفق الأطباء.

وأوضح الدكتور محمد حسن استشاري أول جراحة الأطفال، الذي أجرى العملية، بالتعاون مع الدكتورة كوثر منصور رئيس قسم النساء والولادة بالمستشفى، أن الطفلة البالغة من العمر 12 عاماً، راجعت، برفقة أهلها، قسم النساء والولادة تشكو آلاماً متكررة تحدث شهرياً ولمدة أسبوع كامل في البطن، وبعد فحصها بالأشعة التلفزيونية تبين أنها تعاني من تضخم في الرحم نتيجة عدم نزول الدورة الشهرية، وكانت في بدايتها خلال الأشهر الثلاثة الأولى لها.

وأضاف أن الحالة عرضت في البداية على قسم النساء والولادة، حيث اكتشفوا معاناتها من ضمور المهبل وعدم وجود عنق للرحم، مشيراً إلى أنه تم التعاون بين قسمي الجراحة والنساء والولادة لإجراء جراحة لها بعد موافقة الأهل، لتجنيبها الآلام التي تعاني منها شهرياً.

وأشار الدكتور حسن إلى أن مثل هذه الحالات تعتبر نادرة عالمياً وأن الحالات المسجلة عالمياً وفق النشرات العلمية والبحثية المعتمدة لا تتعدى الـ 25 حالة على مستوى العالم، لا يوجد أي منها في دول الخليج بشكل عام.

وقال إن الطفلة خضعت لجراحة نوعية بهدف استبدال المهبل بجزء من القولون، وعمل فتحة رحم جديدة لها، مشيراً إلى أن العملية استغرقت 8 ساعات خرجت بعدها الطفلة بصورة جيدة منذ عدة أيام، متوقعاً أن تغادر المستشفى خلال يومين، كما وأنها ستحتاج لمتابعة خلال الفترات المقبلة ومع عودة الدورة الشهرية لها للاطمئنان على حالتها الصحية.

وأكد أن المريضة ستكون في المستقبل قادرة على الإنجاب بنسبة تتجاوز 50%، وهي نسبة جيدة جداً طبياً إلا أنه وفي حال الإنجاب ستكون الولادة قيصرية لظروفها الصحية، مشيراً إلى أن الأبحاث العالمية، وخاصة التي أجريت في فرنسا، سابقاً أكدت أن الحالات التي تعرضت لمثل هذا النوع من العمليات مارسن حياتهن بصورة طبيعية.

بدورها أكدت رئيسة قسم النساء والولادة، الدكتورة كوثر منصور أن المريضة ستخضع للمتابعة لفترت تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة أشهر إلى موعد نزول الدورة الشهرية لمعرفة ما إذا كان الرحم يعمل بالشكل الطبيعي بعد الجراحة، وبالتالي الاطمئنان عليها بصورة أكبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض