• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م

20 عاماً من يوميات قطارات الأنفاق في لندن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

ركاب قطار الانفاق اللندني لم يعودوا مجرد وجوه مجهولة الهوية وسط الحشود بل باتوا محور معرض غير مسبوق يستعيد محطات من الحياة اليومية في هذه القطارات في السبعينيات والثمانينيات. تلازم الكاميرا بوب مايز طوال الوقت تقريبا خصوصا عندما يستقل قطار الانفاق في لندن. ويلتقط هذا المصور وأصله من الطبقة الشعبية في شرق لندن أجواء وسيلة النقل هذه منذ أربعين عاما. ويعرض جزءا من عمله على مدى شهر في جاليري «هاورد جريفين» في إطار معرض بعنوان «اندرجرواند». وانطلق المصور في هذه المغامرة في السبعينيات. ويقول لوكالة فرانس برس «كنت استقل قطار الأنفاق لأتوجه الى عملي. وكما ترون ثمة اشياء مثيرة تحصل هناك تحت الأرض» مشيرا بيده الى عشرات الصور المعلقة على جدران الصالة. ثنائي يتبادل قبلة حارة قبل أن تغلق ابواب القطار وامرأة تشعل سيجارة في القطار من دون أي محاسبة ورجل شاب يتبول على جدار محطة، كلها صور ترمز الى مرحلة ما. (لندن - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا