• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طرحت أكبر مناقصة في العالم لشرائه

مصر تعتزم رفع إنتاج الغاز إلى 5 مليارات قدم خلال عامين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

القاهرة (رويترز)

قال وزير البترول المصري طارق الملا إن بلاده تستهدف زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى خمسة مليارات قدم مكعبة يوميا خلال 2017-2018 من 4.35 مليار قدم حاليا. وأضاف الوزير في مقابلة في إطار «قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط» أن استهلاك البلاد من الغاز الطبيعي يوميا يبلغ «نحو 5.2 مليار قدم مكعبة والإنتاج 4.350 مليار قدم. مع دخول حقل ظُهر نهاية العام المقبل وأيضا مشروعات شمال الإسكندرية، وفي ظل التناقص الطبيعي للآبار، نستهدف أن يصل الإنتاج إلى 5 مليارات قدم على أن تزيد إلى أكثر من 7.5 مليار قدم في 2020-2021».

وقال الوزير «إيني ستبدأ إنتاج نحو مليار قدم مكعبة يوميا من ظُهر بنهاية 2017 بجانب إنتاج شركة بي.بي ما بين 450 و500 مليون قدم مكعبة يوميا». وذكر أن شركة إديسون الإيطالية ستبدأ أعمال الحفر بجوار امتياز ظُهر في مطلع 2017.

وأضاف الملا «الغاز القبرصي لن يصل قبل ثلاث سنوات لأن الحقل هناك لم تتم تنميته بعد. الغاز القبرصي سيخصص منه جزء للسوق المحلي والجزء الآخر سيكون للتصدير من خلال محطات الإسالة». وقال الملا إن بلاده انتهت من مناقصة استئجار سفينة التغييز الثالثة الخميس الماضي، لكن لم تعلن عن الشركة الفائزة بعد.

وتابع «نستهدف وصول سفينة التغييز الثالثة قبل نهاية يونيو 2017 لسد احتياج محطات كهرباء سيمنس من الغاز».

وأبلغ الملا قمة رويترز أن بلاده ستنتهي من قانون إنشاء جهاز تنظيم سوق الغاز المعروض حاليا على مجلس الدولة قبل نهاية العام المقبل. وقال «بنهاية 2017 سيكون لدينا القانون واللائحة التنفيذية وسنكون انتهينا من إنشاء الجهاز ليتم (بعدها السماح) للشركات الخاصة باستيراد الغاز». وقال إن «إيجاس ستطرح مزايدة للتنقيب عن الغاز في تسع إلى 11 منطقة في مطلع 2017». وأضاف أن بلاده ستبدأ في استيراد الغاز الطبيعي المسال من شركة إنجي الفرنسية مطلع 2017.

وقال «لدينا اتفاق مع الشركة لجلب 12 شحنة على مدار عام. إجمالي فاتورة استيراد مصر من الغاز خلال 2016-2017 ستكون نحو 3 مليارات دولار».

من ناحية أخرى، طرحت مصر أمس الأول أكبر مناقصة في العالم لشراء الغاز الطبيعي المسال مع إقبال كبرى شركات التجارة وشركات النفط على توريد الغاز لمصر دون أن تثنيها عن ذلك الشروط الجديدة الصعبة التي تضطرها للانتظار لفترة أطول للحصول على مستحقاتها. وبعد تكهنات وتأخر دام لأشهر، أصدرت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) يوم الأحد وثائق المناقصة في مسعى لتأمين 96 شحنة من الغاز الطبيعي المسال خلال الفترة 2017-2018، حسبما قال مشاركون في المناقصة لرويترز. وأضافوا أن المناقصة تشمل خيارا لشراء 12 شحنة إضافية قد تقرر الشركة عدم إرسائها.

وقالت مصادر تجارية إن المناقصة هي الأكبر على الإطلاق لشراء الغاز الطبيعي المسال بعقود متوسطة الأجل. وتم تمديد فترة السداد من 90 يوما بعد تاريخ التسليم إلى ما بين 120 و180 يوما وهو ما يعكس مشكلة شح الاحتياطيات الدولارية التي تعاني منها مصر بحسب المصادر التجارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا