• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كسر صيام 749 يوماً

الشعب يعيش الفرحة الأولى بـ «ثنائية» في مرمى الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 فبراير 2016

معتصم عبدالله (الشارقة)

كسر الشعب صيام 749 يوماً، لعب خلالها 2430 دقيقة في 27 مباراة في دوري الخليج العربي خلال موسمي 2013- 2014 و2015- 2016، من دون فوز بتغلبه أمس على ضيفه الظفرة بهدفي إسماعيل الجسمي في الدقيقة 41، والبرازيلي زي إدواردو في الدقيقة 54، في المباراة التي أقيمت على ستاد خالد بن محمد بنادي الشعب ضمن الجولة الـ 17 لدوري الخليج العربي.

وكان «الكوماندوز» قد حقق فوزه الأخير في الدوري أمام ضيفه النصر 2- صفر، ضمن الجولة الـ 15 التي جرت في 17 يناير 2014، خلال الموسم قبل الماضي، والذي هبط بنهايته الفريق إلى مصاف الأولى، قبل العودة مجدداً مطلع الموسم الحالي، ورفع الشعب الذي احتفل بالفوز الأول رصيده إلى 6 نقاط، وبقي في المركز الأخير، في المقابل تأزم موقف الظفرة الذي تكبد الخسارة الأولى في سجله أمام الشعب في الدوري منذ موسم 2008- 2009 بنتيجة 2-3، حيث بقي في المركز قبل الأخير برصيد 14 نقطة.

وأجرى الإيطالي زنجا أربعة تعديلات على التشكيلة التي اعتاد بها خوض مبارياته الأخيرة، حيث دفع بالحارس العائد عبيد الطويلة، بجانب الثلاثي راشد الهاجري، حمد جلال، وعبد الله الجمحي في القائمة الأساسية، في الوقت الذي غاب فيه البرازيلي ماركاو بداعي الإصابة، والحارس إسماعيل ربيع الذي بقي خارج قائمة المباراة، بجانب البرازيلي مايكون ليتي الذي فضل مدربه الاحتفاظ به على دكة البدلاء، في المقابل، حافظ السوري محمد قويض مدرب الظفرة على معظم عناصر تشكيلة المباراة الماضية أمام الأهلي، باستثناء مشاركة عبد الرحيم جمعة بديلاً لأحمد علي الغائب بداعي الإيقاف.

وجاءت أفضلية البداية للظفرة صاحب المبادرة الهجومية الأولى في المباراة من محاولة للسنغالي ديوب، أبعدها دفاع الشعب، ليعود اللاعب نفسه ويقود هجمة ثانية من كرة توغل بها على الجهة اليسرى قبل أن يرسل تمريرة أرضية مرت أمام المهاجم عمر خربين شتتها دفاع «الكوماندوز» في الدقيقة 11.

وانتظر الشعب حتى الدقيقة 25 ليشكل هجومه الخطورة الأولى على مرمى الظفرة من ركلة حرة نفذها البرازيلي زي إدواردو، وأطلق تسديدة قوية أبعدها الحارس عبدالله سلطان بصعوبة للركنية، ورد «فارس الغربية» برأسية ديوب من ركلة ركنية اعتلت مرمى الطويلة ببوصات قليلة.

وأجرى الشعب تبديلاً اضطرارياً بدخول البرازيلي مايكون ليتي بديلاً لراشد الهاجري المصاب في الدقيقة 26، وحصل «الكوماندوز» على ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء، إثر عرقلة تعرض لها عبد الله الجمحي، نفذها البديل مايكون ليتي عرضية تصدى لها عبد الله سلطان على مرتين من أمام المدافع المتقدم شوكت مالاجانوف في الدقيقة 35. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا