• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السودان يستقبل مشار ويجدد دعمه شرعية حكومة سيلفا كير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

جدد السودان موقفه الثابت من دعم الشرعية في جمهورية جنوب السودان، واهتمامه باستقرار الأوضاع فيها. وأوضح المعز فاروق، مقرر الآلية الأمنية السياسية المشتركة مع الجنوب- جانب السودان- لوكالة الأنباء السودانية (سونا) اليوم، أن زيارة وفد من مجموعة رياك مشار (زعيم المتمردين بجنوب السودان) للخرطوم جاءت في إطار دعوة من الهيئة الحكومة لتنمية دول شرق أفريقيا (إيجاد) باعتبارها المشرفة على مفاوضات الفصيلين المتنازعين بالجنوب.

وأضاف أن السودان ظل، ومنذ ابتداء الصراع في جوبا، محايداً، وكانت زيارة الرئيس السوداني المشير عمر البشير جوبا ودعمه الشرعية هدفاً واضحاً، ورؤية السودان واضحة وإيجابية على الرغم من أن دولاً كبرى دعت السودان حينها للتدخل المباشر لإنهاء الصراع. وتابع أن السودان كان يؤيد دعم «الإيجاد»، ورفض القوات الأجنبية، والتدخل في الجنوب. وأبان أن السودان لعب دوراً كبيراً في اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين، وأيضاً كان له دور إيجابي في المراقبين من دون الدخول في متون الأزمة، كما أكد البشير وقوف السودان مع الشرعية.

وحول المؤتمر الصحفي لمجموعة مشار في الخرطوم، أوضح فاروق أن اعتبار ذلك خرقاً لاتفاقية الترتيبات الأمنية بين الخرطوم وجوبا، بدعم الإعلام السالب، غير صحيح، فالسودان يعتبر أن دولة الجنوب لها دور كبير في تعطيل لجنة مراقبة الحدود في نوفمبر الماضي على الرغم من أن مجلس الأمن حث جوبا في جلسة 29 مايو الماضي بتذليل مهمة لجنة المراقبة بين الدولتين. وقال مقرر الآلية الأمنية السياسية المشتركة: «إن السودان ليس له دور سالب في أزمة دولة جنوب السودان، بل كان دوره محايداً، ويقف على مسافة واحدة بين الطرفين باتجاه حل الأزمة». يذكر أن دولة جنوب السودان، التي تشهد صراعاً بين قوات رئيس البلاد سلفاكير ميارديت وقوات مشار، قد أعربت عن استيائها من زيارة وفد مشار السودان.

(الخرطوم - د ب ا)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا