• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فيرديناند يقرر الاعتزال وينهي مسيرته مع الكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 مايو 2015

لندن (د ب أ)

أعلن ريو فيرديناند مدافع منتخب إنجلترا وفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق اعتزاله أمس، منهياً بذلك مسيرته مع الساحرة المستديرة بعد موسم واحد قضاه في صفوف كوينز بارك رينجرز الذي هبط لدوري الدرجة الأولى الإنجليزي عقب تذيله ترتيب الدوري الممتاز هذا الموسم، حيث كان من بين ستة لاعبين قرروا الرحيل عن النادي يوم الأربعاء الماضي.

وفشل فيرديناند (36 عاماً) في أن يشارك بصفة منتظمة في قائمة الفريق الأساسية، لاسيما بعدما غاب عن الجزء الأخير من الموسم عقب وفاة زوجته ريبيكا إليسون بعد صراع طويل مع مرض سرطان الثدي في الأول من مايو الجاري.

وصرح اللاعب الإنجليزي في بيان له: «بعد 18 عاماً من ممارسة كرة القدم، أشعر الآن بأن هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لي لاعتزال اللعبة التي أحبها». وقضى فيرديناند معظم حياته المهنية في فريق مانشستر يونايتد، الذي انضم إلى صفوفه عام 2002 قادماً من فريق ليدز في صفقة قياسية لأي مدافع، بلغت قيمتها 30 مليون جنيه إسترليني.

وشارك فيرديناند في 455 مباراة مع مانشستر يونايتد، وساهم في حصول الفريق على لقب الدوري في ست مناسبات، بالإضافة لكأس رابطة المحترفين مرتين ودوري أبطال أوروبا عام 2009.

وقال فيرديناند: «التتويج في البطولات خلال 13 عاماً في صفوف مانشستر يونايتد منحني القدرة على تحقيق كل ما كنت أرغب في تحقيقه في كرة القدم».

أضاف: «كان من غير الممكن تحقيق أي شيء دون عبقرية رجل واحد اسمه سير أليكس فيرجسون».

وأوضح فيرديناند: «إن إنجاز فيرجسون الأكبر معي سيكون متمثلاً دائماً في كيفية تطويره لنا كرجال، وليس كلاعبي كرة، إنه فيرجسون من وجهة نظري سيكون دائماً أعظم مدرب في تاريخ كرة القدم البريطانية».

وخاض فيرديناند نهائيات كأس العالم عامي 2002 و2006، وكان من المقرر أن يتولى قيادة المنتخب الإنجليزي في مونديال عام 2010، ولكنه اضطر للغياب عن البطولة عقب تعرضه لإصابة في الركبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا