• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بكلفة 35 مليون درهم وعلى مساحة 53 ألف قدم مربعة

استكمال توسعة «واجهة المجاز المائية» في الشارقة نهاية العام الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

أكدت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» استكمالها أعمال التوسعة الجديدة لواجهة المجاز المائية إحدى الوجهات السياحية العائلية في إمارة الشارقة، بنهاية 2016، والجاري تنفيذها على مساحة 53 ألف قدم مربعة بكلفة 35 مليون درهم، مضيفةً أن التوسعة الجديدة باتت مكتملة بنسبة 90%، ما يرفع المساحة الإجمالية للواجهة بعد اكتمال التوسعة إلى 284 ألف قدم مربعة.

وتشمل التوسعة الجديدة إضافة 12 مطعماً ومقهى بعضها تفتتح أبوابها لأول مرة في الشارقة بالإضافة إلى تطوير نافورة الشارقة وزيادة حجمها، لتصبح مطلة على المطاعم والمقاهي كافة؛ وسيتم زيادة طول مضمار الجري، مع توفير 165 موقفاً إضافياً للسيارات، لتلبية احتياجات زوار الواجهة.

وقال أحمد عبيد القصير المدير التنفيذي للعمليات في هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، في بيان أمس: منذ افتتاحها مطلع عام 2012، استطاعت واجهة المجاز المائية البالغة مساحتها 231 ألف قدم مربعة أن تثبت لنفسها مكانة فريدة بوصفها أبرز الوجهات السياحية العائلية في الإمارة وأحد أهم معالم الجذب على مستوى الدولة ككل، حيث نجحت في استقطاب أعداد متزايدة من الزوار والمقيمين عاماً تلو آخر، وباتت وجهة معروفة للسياح الذين يتوافدون على الإمارة من مختلف دول العالم، ما يؤكد أهمية تنويع المنتج السياحي في الإمارة، وتقديم فئة من المشاريع الكفيلة بتلبية متطلبات جميع أفراد العائلة».

وأضاف: «مع تنامي الإقبال بشكل كبير على الواجهة سنوياً، كان لا بد أن نَشرع في تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع، التي تضمنت مرافق حيوية ومهمة ومع اكتمال هذه المرحلة سنعمل على ضمان أن تقدم الواجهة خدمات تتوافق مع أعلى المعايير العالمية في مجالات الضيافة والسياحة الترفيهية والعائلية ونتمنى أن ترقى هذه الإضافات إلى طموحات زوار الواجهة، ما يمكننا من الارتقاء بالمشهد الحضاري والجمالي لإمارة الشارقة ودولة الإمارات عموماً».

من جهته قال محمد فاضل المزروعي مدير واجهة المجاز المائية: تضيف التوسعة الجديدة لواجهة المجاز المائية عدداً من المرافق الرئيسة، أبرزها مجموعة من المقاهي والمطاعم الرائدة التي نراعي في اختيارها أن تكون منتقاة وذات مستوى خدمة فريد يواكب ما تقدمه الواجهة، وحرصنا كذلك على أن تكون المطاعم متنوعة حتى نضمن قدر الإمكان عدم تكرار الخيارات المتاحة أمام الزوار وتلبية أذواقهم المختلفة.

وأضاف: «أجرينا كذلك بعض التعديلات على تصميم الواجهة، تضمنت زيادة طول مضمار الجري مع الحفاظ في الوقت نفسه على جودة تصميمه ليبقى متنفساً رياضياً رئيساً للزوار والمقيمين، يراعي معايير الاستدامة ويطابق التصاميم العالمية لمضامير الجري لتوفير أقصى درجات الراحة والسلامة لمستخدميه».

وتابع: «مع زيادة عدد المطاعم المطلة على البحيرة، كان من الضروري توسعة النافورة المائية لتصبح بذلك مطلة على جميع مطاعم الواجهة، وتم تطوير النافورة كذلك بإضافة مجموعة من أحدث أجهزة العرض المرئية والضوئية لتقديم عروض ممتعة للزوار».

وأعلنت واجهة المجاز المائية عن إتاحة الفرصة أمام المستثمرين لاستئجار المحلات ضمن المرحلة الثانية للتوسعة، حيث ما زالت هناك بعض المواقع التي يمكن الاستفادة منها في إنشاء مطاعم، ومقاهٍ، وأكشاك، ويتوقع أن تحقق عوائد مجزية في ظل الإقبال المتزايد من الزوار على الواجهة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا