• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إسرائيل تشترط إنهاء تحالف «السلطة» و«حماس» لاستئناف المفاوضات وقطر تتعهد بحل أزمة الرواتب

الحمد لله يعترف: أفتقر إلى أي سلطة على غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

عبدالرحيم حسين (رام الله)

اعترف رئيس وزراء حكومة التوافق الفلسطينية الجديدة رامي الحمد الله، بانه لا يزال يفتقر إلى أي سلطة على قطاع غزة وانه لم يتغير أي شيء على الأرض. وأعرب الحمدالله في مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» امس الأول عن عدم رضاه إزاء حكومته الجديدة التي تم اختيارها من خلال المفاوضات بين منظمة التحرير الفلسطينية وحماس.

وأضاف «لوكان اختيار أعضاء الحكومة قد ترك له، لكان قد اختار عددا قليلا من الوزراء». وحول سؤال عن موعد قيامه بزيارة لغزة، صمت الحمد الله لحظة طويلة ثم قال « لم نحدد موعدا للزيارة».

وحول قضية رواتب 40 ألف موظف في حكومة حماس السابقة، قال الحمدالله إن السلطة الفلسطينية لن تدفع رواتب هؤلاء الموظفين في غزة نظرا لأنه لم تستطع الحصول على تعهدات مؤكدة من قطر أو أي دولة أخرى لدفع الرواتب.

وكانت الحكومة الجديدة قد تمكنت من تجنب أزمة تتعلق برواتب موظفي حكومة حماس السابقة في غزة الشهر الماضي.

وفيما يتعلق بمعبر رفح، قال الحمد الله إن المفاوضات مع مصر لإعادة فتح المعبر لم تبدأ بعد معربا عن أمله في فتحه ولكنه قال «الأمر ليس بأيدينا». وأشار الحمد الله إلى أن الحكومة شكلت لجنة خماسية الثلاثاء للتعامل مع القضايا الإدارية والمالية والقانونية والدمج وان إحدى هذه اللجان مهمتها إلغاء مرسوم كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد وقعه منذ سنوات يعفي سكان غزة من الضرائب والمدفوعات الأخرى لان حماس قد بسطت سيطرتها على القطاع في عام 2007 وقال « سوف نطالب سكان غزة بدفع فواتير الكهرباء « غير انه قال «لن نفعل ذلك غدا». وأضاف انه فيما يتعلق بقضايا الأمن، بما في ذلك نزع سلاح الجناح العسكري لحماس والمجموعات الأخرى سوف تسند للجنة عليا لم يشكلها عباس بعد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا