• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

السيابي: ننحت في الصخر.. والأندية تتحمل المسؤولية

المدرب المواطن.. زامر الحي لا يطرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

يعاني المدرب المواطن في الألعاب الجماعية بالساحل الشرقي من الاختفاء الكامل من واجهة المشهد تماماً في الأندية، وبنظرة متفحصة إلى قوائم المدربين في الأندية نجد أن هناك مدرباً أو اثنين فقط من السابحين ضد التيار، حيث غاب المدرب المواطن في ظروف غامضة مثلما اندثرت رياضات بأكملها ودخلت دوائر النسيان رغم أن تلك الأندية كانت مسرحاً في السابق للعديد من الأسماء التدريبية المواطنة في الألعاب الجماعية والفردية.

وقد تعددت أسباب ذلك الاختفاء منها الجوانب المالية وأيضاً إلغاء الألعاب الجماعية من أغلب الأندية ويرجع بعضها إلى عدم التخطيط السليم من قبل الإدارات لمعالجة هذا العزوف وتشجيع العنصر المواطن رغم ترحيب غالب الأندية به في حال توفره كما يقولون، لكن يبدو أن زامر الحي لا يطرب.

وأوضح سعيد الخطيبي نائب رئيس نادي دبا الفجيرة، أن ناديه كان لديه مدرب مواطن وحيد في السلة لكنه اعتذر هذا العام لظروفه الصحية، مبيناً أن المدربين المواطنين في الألعاب الأخرى لن يستطيعوا العمل في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها القطاع بأكمله.

وأضاف: الواقع الحالي للأندية طارد للمدرب المواطن أو سواه لأن الألعاب القليلة الباقية قد لا تجد الأعداد الكافية من اللاعبين وحتى الإمكانيات المادية لا تسمح برواتب جيدة للمدربين أو الإداريين فكيف يُعقل أن تحصل الأندية على مدربين ذوي خبرات جيدة برواتب ضئيلة؟

وقال: النادي به العديد من المدربين في كرة القدم كشأن الأندية المختلفة في المنطقة وهذا يشير إلى أن هذه اللعبة هي محور الاهتمام الأول فلم تعد الألعاب الأخرى الصامدة ذات أهمية لأي من المدربين المواطنين أو غيرهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا