• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

فضيحة جديدة تكشف مؤامرات نظام الحمدين ضد الفلسطينيين

قطر مولت سفر ضباط إسرائيليين للدعاية للاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

أبوظبي (مواقع إخبارية)

في فضيحة مدوية تضاف لسجل فضائح تنظيم الحمدين الإرهابي في قطر وتآمره على القضية الفلسطينية، أكدت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي، أن قطر مولت سفر ضباط إسرائيليين إلى أميركا على نفقتها، لإلقاء محاضرات للدفاع عن سياسة الاحتلال ونهب الأراضي الفلسطينية وذلك في جامعات أميركية. ووثقت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي هذه المعلومات، مستندة إلى تصريح من مكتب الناطق بلسان الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت إنه «سافر ضباط كبار من الجيش الإسرائيلي وكبار المسؤولين الحكوميين لإلقاء محاضرات في الخارج على حساب مؤسسة علاقات عامة حصلت على تمويل من حكومة قطر».

وأوضحت أن المنظمة التي تمول رحلات الضباط وكبار المسؤولين تدعى «جنودنا يتحدثون» وهي منظمة تعنى بالدفاع عن اليمين وتم إنشاؤها قبل بضع سنوات من قبل المهاجر من بريطانيا بنجامين أنتوني، حيث قرر بعد خدمته العسكرية، إنشاء منظمة لشرح نشاط الجيش الإسرائيلي في الجامعات في البلدان الناطقة بالإنجليزية. وتابعت أنه في 30 أكتوبر الماضي، تلقت المنظمة تبرعاً بمبلغ 100 ألف دولار من رجل أعمال يهودي أميركي يدعى جوزيف اللحام، وهو صاحب سلسلة مطاعم «كوشير» في نيويورك، وفي العام الماضي عمل كجهة ضغط لصالح الحكومة القطرية في الولايات المتحدة، وخاصة بين الجالية اليهودية.

ولفتت القناة العاشرة الإسرائيلية إلى أنه بموجب قانون الولايات المتحدة، فإنه يجب على «اللحام» التسجيل كـ«عميل أجنبي» ويعلن لوزارة العدل الأميركية المبالغ التي حصل عليها من القطريين واستخدامه لها.

وقالت القناة الإسرائيلية إن وثائق اللحام التي قدمت إلى وزارة العدل الأميركية تشير إلى أنه تلقى 1.5 مليون دولار من الحكومة القطرية لممارسة الضغط في الولايات المتحدة. ... المزيد