• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المزينة تفقد مركز شرطة المنطقة

شرطة دبي توجه بوضع برنامج لتقليل الحوادث المرورية في «المرقبات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

وجه اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، المسؤولين في مركز شرطة المرقبات بوضع برنامج مروري لتقليل الحوادث المرورية في منطقة الاختصاص، بالإضافة إلى تنظيم حملات مرورية توعوية بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، وتفعيل حملات ضبط الأشخاص الذين يعبرون من غير المكان المخصص للمشاة للتقليل من حوادث الدهس.

جاء ذلك خلال تفقده لمركز شرطة المرقبات ضمن التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد الدكتور محمد ناصر عبد الرزاق، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون المراكز والمخافر، والعقيد عبدالرحمن سعيد عبيدالله مدير المركز، ونائبه العقيد ناصر محمد السويدي، والمقدم خالد بن سليمان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش في الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والمقدم علي سبت مدير إدارة الصيانة بالإدارة العامة للخدمات والتجهيزات وعدد من الضباط.

واطلع اللواء المزينة على إحصائيات قسم التسجيل المروري خلال الثلث الأول من العام الجاري مقارنة بالثلث الأول من العام الماضي، حيث سجل المركز 130 حادثاً مرورياً في الثلث الأول من العام الجاري، نتج عنها 5 وفيات، وإصابة بليغة واحدة، و10 إصابات متوسطة، و46 إصابة بسيطة، بينما سجل المركز في الثلث الأول من العام الماضي 167 حادثاً مرورياً، نتج عنها 6 وفيات، وإصابة بليغة واحدة، 12 إصابة متوسطة، و88 إصابة بسيطة.

كما اطلع على أخطر خمسة شوارع في منطقة الاختصاص من حيث الحوادث المرورية، والمتمثلة في شوارع الاتحاد والوحيدة والقاهرة وبني ياس والرشيد، حيث سجلت تلك الشوارع في الثلث الأول من العام الجاري 12 حادثاً مرورياً وبلغ عدد الإصابات فيها 13 إصابة تراوحت ما بين البليغة والمتوسطة والبسيطة، بينما سجلت في الثلث الأول من العام الماضي 24 حادثاً مرورياً، وبلغ عدد الإصابات فيها 36 إصابة تراوحت ما بين البليغة والمتوسطة والبسيطة، ووجه سعادته بإجراء دراسة تحليلية للحوادث المرورية لوضع الحلول المناسبة لها.

كما واطلع على إحصائيات قسم التسجيل الجنائي والبرامج الأمنية المطبقة في منطقة الاختصاص، حيث استطاعت تلك البرامج أن ترفع نسبة الشعور بالأمن في العام الماضي إلى 93.10% مقابل 88.60% في العام 2012، حيث تشمل منطقة الاختصاص مناطق الممزر، الوحيدة، أبوهيل، البراحة، هور العنز، المطينة، الخبيصي، المرقبات، رقة البطين، بورسعيد 1، بورسعيد 2.

واطلع القائد العام لشرطة دبي على إحصائيات قسم خدمة العملاء حيث سجل المركز في الربع الأول من العام الجاري 1732 شهادة فقدان، 631 شهادة لمن يهمهم الأمر، 401 تصريح إذن عمل ليلي، 160 شهادة حسن السير والسلوك للمواطنين، 3213 شهادة حسن السير والسلوك للوافدين، وتواصل المركز مع 3460 ضحية بشقيها الجنائي والمروري وأجرى 6758 مكالمة مع الضحية، بينما سجل المركز في الربع الأول من العام الماضي 1367 شهادة فقدان، 458 شهادة لمن يهمهم الأمر، 354 إذن عمل ليلي، 168 شهادة حسن سير وسلوك للمواطنين، 2691 شهادة حسن سير وسلوك للوافدين، وتواصل المركز مع 4393 ضحية بشقيها الجنائي والمروري، وأجرى 8020 مكالمة هاتفية مع الضحية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض