• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

رسالة شكر وتقدير للإمارات على استضافة الاجتماعات

«دولي الملاكمة» يعتمد انضمام العتيبة للمكتب التنفيذي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تختتم اليوم أعمال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للملاكمة الذي عقد في فندق بارك روتانا بالعاصمة أبوظبي أمس، برئاسة الأوزبكي غفور رحيموف، وحضور كل أعضاء المكتب ورؤساء الاتحادات القارية، وهم أنس العتيبة، وأوزفالدو بيسبال، وفرانكو فالسينيلي، وسيريك كونكباييف، ومحمد مستحسن، وإدجار تينار، وتيمور كوليباييف، وتيري سميث، وسليمان ميكايلوف، ومابو جامياس، وجورجن كياس، وإيوب كوزيجيك، وألبيرتو دي لابراكا، ونبيل سادي، وراي سيلفا، وفران لوبيز ألميدا، وستيف نينفال، وبات فياكو، وشيرزود تاشماتوف، وجوزيف أياني، ومايك لوزيموري، وإيميلا جروفا، وجاري موري، وتوم فيرجيتس، وجيدو فالوري.

وبدأ الاجتماع بكلمة رحيموف، توجه فيها بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى الإمارات حكومة وشعباً، على استضافتها لأعمال وأنشطة الاتحاد الدولي، مشيراً إلى أن الاجتماعات سواء العمومية غير العادية التي استضافتها دبي أو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي الذي عقد في دبي أيضاً، واجتماعات المكتب التنفيذي في أبوظبي، ساهمت في إخراج الاتحاد من عثرته، التي ألمت به في المرحلة السابقة، والتي تسببت في وجود ظلال من الشك بين الاتحاد الدولي للملاكمة في حقبته السابقة مع اللجنة الأولمبية الدولية.

وقال: «الإمارات كانت شاهدة على اتخاذ أهم قرارات تصويبية لمسار الاتحاد، وسوف تكون شاهدة أيضاً على إحداث نقلة نوعية هائلة في مسيرة الاتحاد واللعبة، على المستويات كافة، وقد أصبحت بالنسبة لنا جميعا كمسؤولين في الاتحاد الدولي وطناً ثانياً، ووجهة مفضلة لاستضافة لقاءاتنا وأنشطتنا الدولية.

واعتمد المكتب التنفيذي انضمام أنس العتيبة للعضوية، وتم كذلك اعتماد تنظيم بطولة العالم للشباب بالمجر أكتوبر المقبل، وتم اعتماد خطة الإشراف على منافسات الملاكمة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين، وتم الاطلاع على تقرير الإصلاحات الهيكلية والإدارية التي تم اتخاذها في الفترة الأخيرة، لتصويب مسار الاتحاد الدولي، والمقدم من قبل رئيس الاتحاد، وتمت الموافقة على منح مهلة، مدتها شهر واحد، لاستكمال إجراءات انضمام كل من سلطنة عمان والبحرين لعضوية الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، وتفويضي في التواصل معهم لإنهاء تلك الإجراءات».

من ناحيته، توجه أنس العتيبة رئيس الاتحاد الإماراتي، عضو المكتب التنفيذي بالاتحادين الآسيوي والدولي، بالشكر والتقدير إلى الهيئة العامة للرياضة برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي على موافقتها لاستضافة هذا الاجتماع، ولكل أجهزة الدولة التي ساهمت في إنجاحه، وعلى رأسها وزارة الخارجية، ومجلس أبوظبي الرياضي، مشيراً إلى أن استضافة هذه الأحداث تعزز من مكانة الدولة على المستوى الدولي، وتساهم في دعم برامج تطوير اللعبة التي يطبقها الاتحاد الإماراتي، كما أنها فرصة للاطلاع على تجارب الآخرين، خصوصاً في ظل تطبيق تجربة جديدة في الإمارات، وهي الخاصة بمشروع البطل الأولمبي الذي يستهدف الوجود في أوليمبياد طوكيو، وتحقيق الإنجازات على المستويات القارية والعالمية في المستقبل القريب.

وعن فرص ترشحه لمنصب قيادي كبير في الاتحاد الآسيوي خلال شهر نوفمبر المقبل، قال العتيبة: «هذا الموضوع مطروح بقوة، ونعمل فيه بهدوء مع كل الاتحادات الوطنية في آسيا، حتى موعد الانتخابات نوفمبر المقبل، ومن دون شك مثل هذه الاجتماعات واللقاءات تصب جميعاً في مصلحة هذا التوجه، وكذلك في مصلحة وجود الإمارات على خريطة الرياضة العالمية، حيث إن الاتحاد يضع ضمن أولوياته أيضاً تأهيل الكوادر الإدارية والفنية والتدريبية، واحتلالها مناصب مرموقة في المنظمات الدولية، بما يساهم في تطوير اللعبة في الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا