• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تستمر خمسة أيام بمشاركة جهات عديدة

«طبية الشارقة» تطلق حملة للوقاية من الإنهاك الحراري غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

تطلق منطقة الشارقة الطبية صباح غد حملة الوقاية من الإنهاك الحراري تحت شعار «سلامتهم غايتنا»، وبمشاركة جمعية الشارقة الخيرية ووزارة العمل ، وشرطة و بلدية الشارقة، والدفاع المدني ، بالإضافة إلى لجنة أصدقاء المرضى وجامعة الشارقة «جوالة جامعة الشارقة»، والهلال الأحمر وجمعية الشارقة التعاونية.

وأكدت المنطقة خلال اجتماع عقدته الخميس الماضي، بمقرها أن الحملة التي تستمر على مدار 5 أيام، تهدف إلى تعزيز الوعى الصحي لدى كافة أفراد المجتمع بمخاطر الحرارة المرتفعة واحتمالات الإصابة بالإنهاك الحراري وتشجيع الفئة التي تتطلب أعمالهم التعرض لأشعة الشمس اتخاذ الإجراءات الوقائية واتباع ممارسات صحية سليمة لتجنب مرحلة الإصابة.

وقال محمد عبد الله الزرعونى مدير منطقة الشارقة الطبية بالإنابة في الاجتماع إن تنظيم حملة الوقاية من الإنهاك الحراري للسنة السابعة على التوالي بمشاركة عدة جهات يأتي ضمن المبادرات المجتمعية التي تحرص باستمرار منطقة الشارقة الطبية على إطلاقها سنويا ضمن استراتيجية وزارة الصحة بضرورة دعم الخدمات الصحية ونشر الوعى الصحي لدى كافة فئات المجتمع وخاصة الفئة التي تتطلب أعمالها التعرض لأشعة الشمس وتوعيتهم بمخاطر الإصابة بالإنهاك الحراري وطرق الوقاية منها. ونوه بأهمية الشراكة المجتمعية بهذه المبادرة الرامية إلى نشر ثقافة السلامة والممارسات الصحية السليمة في أماكن العمل وخاصة فصل الصيف، مشيرا إلى حرص منطقة الشارقة الطبية على زيادة عدد الجهات المشاركة في الحملة سنويا وتنوع الخدمات المقدمة طوال فترة الحملة لزيادة استفادة الفئة المستهدفة

وثمن دور الجهات المشاركة في حملة الوقاية من الانهاك الحراري ومرحبا بالجهات الجديدة المنضمة للحملة هذا العام.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة أمينة هاشم مديرة التثقيف والتعزيز الصحي بمنطقة الشارقة الطبية إلى أهميه دور التوعية الصحية في الوقاية من الإصابة بالانهاك الحراري، مشيرة إلى التركيز هذا العام على زيادة عدد الجهات المشاركة والفئة المستهدفة لوصول التوعية الصحية إلى اكبر عدد من فئات المجتمع وبخاصة الذين تتطلب أعمالهم التعرض لأشعة الشمس وإلى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية واتباع ممارسات صحية سليمة لتجنب الوصول إلى مرحلة الإصابة.

وأكدت ضرورة توعية الفئة المستهدفة بكافة الوسائل حيث تم اختيار الفريق الطبي المصاحب للحملة ملماً باللغات العربية والإنجليزية والأردو لسهولة وصول المعلومات الصحية لمختلف الجنسيات. يتضمن برنامج الحملة هذا العام عدة زيارات لمواقع العمال في المواقع الإنشائية ومواقع العمل لعمال البلدية وزيارة منازل سكنية بالإضافة إلى تنظيم محاضرات توعوية بعدة لغات لإيصال المعلومات الصحية لمختلف الجنسيات وتقديم الإرشادات الصحية اللازمة لتجنب الإجهاد الحراري وكيفية إسعاف المصاب في مكان العمل بالإضافة إلى توزيع النشرات التثقيفية بعدة لغات أيضاً وإجراء الفحوصات المجانية للفئة المستهدفة طوال فترة الحملة. (الشارقة – الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض