• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

نادال ينجو من فخ الـ 288

كيربر.. حلم الطفولة يزهر في ويمبلدون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

لندن (أ ف ب)

تأهلت الألمانية انجيليك كيربر إلى المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون، للمرة الثانية في مسيرتها، بفوزها على اللاتفية يلينا اوستابنكو 6-3 و6-3، وسبق لكيربر (30 عاماً)، المصنفة في المركز الحادي عشر، أن بلغت نهائي ثالث البطولات الاربع الكبرى في 2016 قبل أن تخسر أمام الأميركية سيرينا وليامس.

وتوجت كيربر، المصنفة أولى في العالم سابقاً، بلقبين كبيرين حتى الآن كانا في بطولة استراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن ثم بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينج ميدوز عام 2016.

وقالت الألمانية: «حاولت أن أتحرك جيداً، وأن استفيد من فرصي، ولذلك أنا متأثرة جداً. إنه شعور رائع بأن أعود إلى النهائي. فاللعب على الملعب الرئيس يكون دائماً رائعاً».

وتابعت: «أنا فعلاً سعيدة، وفخورة ببلوغ نهائي إحدى بطولات الجراند سلام، فهذه هي المباريات التي كنت أعمل من أجلها منذ أن كنت طفلة»، وتسعى كيربر إلى أن تصبح أول ألمانية تحرز لقب ويمبلدون منذ أن حققت ذلك النجمة شتيفي جراف في 1996».

ونجا رفائيل نادال من مباراة ماراثونية على الملعب الرئيس ليبلغ نصف النهائي بالفوز 7-5 و6-7 و4-6 و6-4 و6-4 على خوان مارتن ديل بوترو، ولم يكن نادال يلعب بشكل سيئ، حيث خسر تسع نقاط فقط على ضربة إرساله قبل الشوط التاسع في المجموعة الثانية.

لكن قبل أن يبدأ هذا الشوط، أظهرت لوحة النتائج الضخمة في الملعب نتيجة مباراة فيدرر وخروجه المفاجئ من البطولة، وبدا أن اللاعب الاسباني تأثر بذلك ليخسر إرساله.

وبعد ان أهدر نادال أربع نقاط لحسم المجموعة في الشوط الفاصل بالمجموعة الثالثة، وارتكب خطأ مزدوجاً في إحداها، عاقبه ديل بوترو، واستغل الفرصة للاقتراب من تفجير مفاجأة أخرى في اليوم التاسع من البطولة، لكن المصنف الثاني أبقى على آماله بالفوز بالمجموعة الرابعة، قبل أن تستمر الاثارة في المجموعة الفاصلة.

وأنهى نادال المواجهة الماراثونية التي استغرقت أربع ساعات و48 دقيقة بضربة خلفية، ليجهز على ديل بوترو الذي استلقى على وجهه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا