• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تقام على مدار 3 أيام بمشاركة خبراء دوليين ومحليين

«المحترفين» تطلق ورشة فنية بمشاركة الأندية لتطوير الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016

معتز الشامي (دبي)

تستعد لجنة دوري المحترفين، لإطلاق مبادرة جديدة من نوعها، عبر إطلاق ورشة العمل الفنية، بمشاركة جميع الأندية الـ14 المشاركة بدوري الخليج العربي، والمدراء الفنيين الأجانب لتلك الأندية، بالإضافة لإداريين وخبراء مواطنين وأجانب.

ويستمر مشروع التطوير الفني الذي تسعى اللجنة للعمل عليه، خلال تلك الورشة، في نقاش مفتوح لمدة 3 أيام، على أن تقسم بشكل يسمح بالتركيز على المحاور المراد بحثها، ومن ثم الخروج بتوصيات وقرارات، من شأنها أن تعزز بعض المفاهيم التي تخدم الإستراتيجية العامة للجنة، والتي سيتم الإعلان عنها مع أواخر ديسمبر المقبل أو أوائل يناير من العام الجديد.

ووفق التصور المبدئي للجنة، سيتم طرح الخطوط العريضة، للإستراتيجية الجديدة للجنة دوري المحترفين، وذلك في اليوم الأول لورشة العمل، على أن يدار نقاش مفتوح بشأن رؤية اللجنة للاستراتيجية المراد تطبيقها، بما يخدم كرة القدم الإماراتية ومشروع الاحتراف، إدارياً وتنظيمياً وفنياً.

كما سيتم تحديد المحاور التي يمكن أن تشهد مساحات من التطوير، عند الإعلان النهائي عن الاستراتيجية، التي تلتزم بها اللجنة لنهاية الدورة الانتخابية، بما يصب في مصلحة دورينا.

فيما يتوقع أن يركز اليوم الثاني لورشة العمل، على تبادل الخبرات، لاسيما الإدارية والتسويقية والاستثمارية، حيث تولي لجنة دوري المحترفين، اهتماماً كبيراً بقيمة التسويق والاستثمار في اللعبة، فضلاً عن العمل مع الأندية لتحقيق أقصى نجاحات ممكنة في هذا الجانب، لاسيما ما يتعلق بالجذب الجماهيري وربط الأندية بجمهورها، وبالجاليات المقيمة، حيث ستكون بمثابة جلسة «عصف ذهني»، لبحث الأفكار والمبادرات التي من شأنها تعزيز تلك المفاهيم، كما سيتم ترك الفرصة لسفير دوري الخليج العربي السير ديفيد ريتشاردز، لنقل خبراته وأفكاره وتجاربه في تطوير الدوري الإنجليزي وأنديته على مسؤولي أندية دورينا، فضلاً عن مزيد من السفراء المتوقع الإعلان عن انضمامهم قريباً.

وفي اليوم الثالث والأخير للجنة، سيتم التركيز على جوانب التطوير الفني، وهو اليوم الذي يشهد التركيز على دعوة الخبراء الفنيين، فضلاً عن المدربين الأجانب لأندية دورينا، لمناقشتهم فيما يتعلق بالدوري ومستواه الفني، والمساحات التي يجب العمل على تطويرها، كما سيتم مناقشة مدى تحقيق الاستفادة الفنية من عدد أندية المحترفين الحالي وهو 14 فريقاً، فضلاً عن فتح باب النقاش، حول عدد اللاعبين الأجانب في دورينا، مع وجود اتجاه لزيادة العدد إلى 5 محترفين بصفوف الأندية المشاركة بدوري الأبطال، وتحتاج اللجنة للاستماع للخبراء، قبل إقرار التعديل، سواء بالسير خلف التعديل الآسيوي المتوقع ورفع العدد إلى 5 أجانب، أو الاكتفاء بوجود 4 لاعبين أجانب كما هو الحال الآن، لكن دون التقيد بأن يكون أحدهما آسيوياً.

على الجانب الآخر، بدا واضحاً وجود رؤية شاملة لدى لجنة دوري المحترفين، بزيادة العمل على الجوانب التي تعلي قيمة منتج دوري الخليج العربي، وتحويله إلى سلعة رائجة، تدفع الشركات الكبرى لرعايته والحصول على حقوقه، بما يعزز قيمة الدخل الإجمالي السنوي، ويصب في الأخير في مصلحة الأندية.

ونجحت اللجنة في الوصول لـ190 مليون درهم كدخل إجمالي بزيادة 5 ملايين درهم عن العام الماضي، في إنجاز يحسب للجنة، بينما لا يزال العمل جارياً على أمل إبرام المزيد من اتفاقيات الرعاية والشراكة والتوأمة، بما يزيد الدخل لمبلغ مبدئي يتراوح من 20 إلى 30 مليون درهم إضافية، خلال المرحلة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا