• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

37 مليار درهم ميزانية التطوير

«مطارات أبوظبي» تنفق 18 مليار درهم على التوسعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 مايو 2015

رشا طبيله (أبوظبي)

رشا طبيلة (أبوظبي) كشف المهندس محمد مبارك المزروعي، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي عن إنفاق 18 مليار درهم لغاية الآن تشكل نحو ميزانية الشركة الموضوعة لمشاريعها التوسعية حتى مطلع عام 2018 والبالغة 37 مليار درهم. وتشمل مشاريع التوسعة، البنى التحتية لمطار أبوظبي الحالي والجديد بالكامل بما فيها المباني، والساحات والمدرجات، وغيرها من المرافق والخدمات الداعمة. وقال المزروعي في لقاء مع «الصحفيين»، إنه سيتم افتتاح المطار الجديد في الثاني من ديسمبر عام 2017 وهو يصادف اليوم الوطني الإماراتي. وفيما يتعلق بآخر التطورات بالأعمال الإنشائية للمطار الجديد، أشار المزروعي إلى أنه تم إنجاز 47% من الأعمال الإنشائية لمطار أبوظبي الجديد، متوقعاً أن تصل نسبة الإنجاز إلى 65% بنهاية العام الحالي. وتبلغ مساحة المطار الجديد 700 ألف متر مربع، وتصل قدرته الاستيعابية إلى 30 مليون مسافر. وفيما يتعلق بتفاصيل الإنشاء، قال إن الأعمال تجري على قدم وساق، حيث يتم العمل على الطرق المؤدية إلى المطار بالتنسيق مع مساندة لإنجازها في الموعد المحدد. وقال إن أعمال السقف للممرات «الأذرع» للمطار الجديد والتي تضم البوابات شارفت على الانتهاء، في حين سيتم الانتهاء من تركيب الزجاج الخارجي للممرات يوليو المقبل، في وقت سيتم إنجاز السقف للمنطقة المركزية نهاية العام الجاري«. وأشار إلى أنه حصل تأخير بسيط على الأعمال الإنشائية في المبنى الرئيسي تماشياً مع التغير الحاصل في معايير البناء والزلازل. وأكد أن مطار أبوظبي حصل على المرتبة 22 على مستوى العالم بتصنيف جودة الخدمات التابع سكاي تراكس، حيث تنمو طاقته الاستيعابية باستمرار مع استمرار أعمال التوسعة. وقال «من المتوقع أن يستقطب مطار أبوظبي 24 مليون مسافر بنهاية العام الجاري، ليرتفع إلى ما بين 28 إلى 29 مليون مسافر بعام 2016، ويصل إلى 37 مليون مسافر عام 2017». وحول الخدمات ذات المستوى العالي الذي سيقدمه المطار الجديد، قال المزروعي، إن عملية السفر ستجري بسلاسة تامة، حيث إن معدل وقت رحلة المسافر عبر المطار الجديد تصل إلى 17 دقيقة، في حين معدل وقت القادمين 20 دقيقة، فيما يصل معدل الوقت لمسافري الترانزيت نصف ساعة. وأكد أن الأعمال الإنشائية في نظام مناولة الأمتعة بالمطار الجديد تسير على قدم وساق، حيث يعد أفضل أنواع الأنظمة بالعالم، موضحاً أنه نظام ذو تقنية عالية يتمثل بوضع الحقائب على قاعدة إلكترونية. ويضم المطار الجديد 3400 موقف للسيارات و30 موقفا ذاتيا إلكترونيا للسيارات. وأشار إلى أنه تم إنجاز المرحلة الأولى من النفق الذي يربط بين المطار الجديد والمباني الحالية للمطار، وتجري حالياً أعمال ربطه بالمبنى الأول والثالث. ولفت المزروعي إلى أنه تم البدء بالأعمال الإنشائية بالنفق الذي سيصل بين المطار الجديد والمباني المستقبلية والذي سيضم نظام نقل آلي مثل المترو. وأكد أن التوسعات مستمرة بالمطار لاستيعاب الحركة المتزايدة من المسافرين التي تنمو بنسبة تتراوح بين 20 إلى 22% سنوياً، وقال »تجري دراسة حالياً لإنشاء مبنى بدءا من عام 2022 ضمن خطط الشركة التوسعية بجانب المطار الجديد والذي من المتوقع أن يضم 75 بوابة للطائرات. وقال «إن الاستراتيجية تطوير البنى التحتية والمشاريع التوسعية للعام 2042 تماشياً مع نمو الطاقة الاستيعابية وعمليات الاتحاد للطيران». ويقع مجمع مبنى المطار الجديد بين المدرجين المتوازيين في مطار أبوظبي الدولي ما يجعل المسافة من المدرج إلى منطقة الوقوف أقصر، وما يسهم في توفير تجربة سفر أكثر سرعة وسلاسة للمسافرين. وسيكون مبنى مجمع مبنى المطار الجديد أكبر مبنى في إمارة أبوظبي وأحد الهياكل الأكثر إثارة للإعجاب معمارياً في المنطقة، وسيضم المجمع عدداً من محال التجزئة والمطاعم على مساحة 28,000 ألف متر مربع. ويشمل المجمع أيضاً عدداً من المرافق المساندة على مساحة 800,000 متر مربع، تسهل الوصول إلى البوابات الجوية ومواقف الطائرات البالغ عددها ما بين 16-20 موقفا، منها لطائرات الشحن. ويضم مبنى المسافرين 150 مكتباً لإتمام إجراءات السفر و48 منصة لإتمام إجراءات السفر ذاتياً، وأكثر من 100 منصة للجوازات، إضافة إلى 65 بوابة صعود للطائرة، و14 بوابة للصعود منفصلة عن المبنى، و45 مصعداً و46 ممشى كهربائياً، و106 جسور لصعود الطائرات. وحول توسعات المباني الحالية، قال المزروعي إنه تجري أعمال توسعة في المبنى الأول والثاني والثالث حيث ستتم زيادة بوابتين للمبنى الثاني ليصبح عدد البوابات 6 بوابات، إضافة إلى توسعة أماكن انتظار الطائرات عند البوابات. وقال: سيتم بالبدء بأعمال التوسعة للمبنى الثاني في غضون شهر وإنجازها نهاية العام الجاري. أما المبنى الأول، فسيتم توسعة المبنى من الداخل وزيادة عدد «كاونترات» الحجز، إضافة إلى توسعة نظام مناولة الحقائب حيث تم البدء بالأعمال الإنشائية ومن المتوقع إنجاز العمل فيه في مارس العام المقبل، وفقاً للمزروعي. وأضاف المزروعي «تشمل أعمال التوسعة لمبنى الثالث التي تم البدء بالأعمال فيها، توسعات وتحسينات في صالات درجتي الأولى والأعمال وزيادة عدد مكاتب الجوازات، ومن المتوقع إنجازها مارس المقبل». وحول شركات الطيران المشغلة بالمطار، قال يوجد 36 شركة طيران مشغلة عبر مطار أبوظبي حالياً، حيث يتم التركيز حالياً على توسعات شبكة الاتحاد للطيران، متوقعا أن يرتفع عدد الشركات المشغلة عبر المطار إلى ما بين 70 و80 شركة بعد افتتاح المطار الجديد. وفيما يتعلق بالتوطين، قال المزروعي إن نسبة التوطين الحالية وصلت بالشركة إلى 50% و80% في القيادات العليا، متوقعاً أن ترتفع إلى 55% بنهاية العام الحالي، وترتفع إلى بين 75 إلى 80% بحلول العام 2019. مطار أبوظبي يستعد للصيف بـ 271 رحلة أسبوعياً أبوظبي (الاتحاد) أكد المزروعي أن مطار أبوظبي سيشهد إضافة 271 رحلة أسبوعياً استعداداً للموسم الصيفي، مؤكداً استعداد المطار لاستقبال الموسم من حيث الخدمات وانسيابية الحركة للمسافرين. وتوقع استقبال أكثر من مليوني مسافر شهرياً خلال الصيف. وقال «يستمر مطار أبوظبي الدولي بالتطور المستمر والمتميز والذي يشمل استعداده لموسم الصيف، ويطمح بأن يحقق رقماً قياسياً آخر من ناحية حجم الحركة وجودة الخدمات. وإن استثمارنا المستمر في تعزيز الطاقة الاستيعابية للمطار سيضمن استمتاع المسافرين برحلتهم، حيث ستسهل عليهم الحركة في أرجاء المطار، وتقدم لهم تجربة سفر فريدة وخدمات من الطراز الأول». وأضاف «إن النمو المشهود في أعداد المسافرين والوجهات من وإلى أبوظبي هو دلالة على النجاح المستمر للناقل الوطني الاتحاد للطيران ويؤكد على مكانة مطار أبوظبي الدولي كمركز طيران عالمي. وبالتالي نلتزم نحن بالاستمرار في استقطاب علامات تجارية جديدة إلى المطار، وابتكار فعاليات ترويجية وتسويقية مميزة تليق بتوقعات عملائنا». وستقلع 1504 رحلات جوية من أبوظبي أسبوعياً، ما يشكل زيادة في عدد الرحلات بنسبة 22% عن موسم الصيف في العام الماضي عندما شهد المطار تشغيل 1233 رحلة، فضلاً عن الفرصة التي سيحظى بها المسافرون للسفر إلى وجهات جديدة تتضمن كلا من مدينة جوهانسبرج في جنوب أفريقيا، مدريد في أسبانيا، والبندقية في إيطاليا، وبيون في الهند، إنتيبي في أوغندا، وإدنبرة في اسكتلندا والتي ستبدأ الرحلات إليها في الثامن من يونيو. كما تمت زيادة عدد رحلات الاتحاد للطيران بـ 68 رحلة أسبوعية إضافية، ليكون إجمالي عدد رحلاته 963 رحلة لمختلف أنحاء العالم، بالمقارنة بـ 895 رحلة في صيف عام 2014. ومن المتوقع زيادة عدد الرحلات المتوجهة إلى كل من الهند وباكستان وبنجلاديش، مع 49 رحلة إضافية أسبوعيا إلى وجهات في الهند، تتضمن بيون، بنجالور، وأحمد أباد وكوزيكود وكوتشي ودلهي وحيدر أباد، و5 رحلات إضافية أسبوعيا إلى باكستان، ورحلتين إضافيتين في الأسبوع إلى بنجلاديش. كما ستشهد بعض الوجهات الدولية الأخرى زيادة ملحوظة في عدد الرحلات مثل هونج كونج، وميلان، وسيشيل، وملبورن، وجدة والرياض وطهران.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا