• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لوجوينالإضافة الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

القاهرة (د ب أ)

مع خروج الفريق المبكر من بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين «خليجي 21» التي استضافتها البحرين في 2013، كان متوقعاً أن يرحل المدرب الفرنسي بول لوجوين من تدريب المنتخب العُماني لكرة القدم، خاصة أن بطولات الخليج كانت في كثير من الأحيان مقصلة للمدربين، ولكن الاتحاد العُماني كان على ثقة بأن لوجوين ما زال لديه الكثير ليقدمه إلى المنتخب العُماني «المحاربون الحمر»، ولذا ظل المدرب الفرنسي في منصبه ليستكمل عمله مع الفريق والذي بدأه في منتصف عام 2011.

ورغم تراجع مستوى الفريق عما كان عليه عندما فاز بلقب «خليجي 19» في عُمان عام 2009 ، ظهر «المحاربون الحمر» بمستوى مطمئن في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس آسيا 2015 ليعزز هذا من موقف لوجوين.

والحقيقة أن أي نجاح سيحققه لوجوين في كأس آسيا سيكون إضافة لسجل تدريبي شهد إنجازات سابقة كان أبرزها الفوز مع ليون بلقب الدوري الفرنسي ثلاثة مواسم متتالية وفوزه بلقب كأس أندية الدوري الفرنسي مع سان جيرمان في 2008 .

وتتفوق مسيرة لوجوين التدريبية على مسيرته لاعباً، حيث سبق له اللعب في صفوف بريست ونانت وباريس سان جيرمان في فرنسا ولكنه ترك بصمته الحقيقية في عالم التدريب خاصة مع ليون وسان جيرمان علماً بأنه تولى أيضاً تدريب رين الفرنسي ورينجرز الإسكتلندي وقاد المنتخب الكاميروني في كأس العالم 010 ، وإن خرج من الدور الأول، قبل أن يدرب عُمان في العام التالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا