• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

بحضور سفراء ورؤساء البعثات الأجنبية

الأولمبياد الخاص يتصدر المشهد في ملتقى «الخارجية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يناير 2018

أبوظبي (وام)

عقدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي وللمرة الأولى فعالية «ملتقى» في ديوان عام الوزارة بأبوظبي، حضرها سفراء ورؤساء البعثات الأجنبية المعتمدون لدى الدولة، بهدف تعزيز التواصل والحوار الدبلوماسي وبناء العلاقات، وتسليط الضوء على أبرز الفعاليات والأنشطة والخطط في الإمارات، وإبراز القطاعات الرئيسة في أجندة الدولة الخارجية، بما يتماشى مع استراتيجية الوزارة.

وأكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، في كلمتها الافتتاحية للملتقى، أهمية تناول حدث الأولمبياد الخاص الذي تستضيفه الدولة للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مارس المقبل، في هذا الملتقى الذي يهدف إلى جمع السفراء ورؤساء البعثات المعتمدة لدى دولة الإمارات للمشاركة في مناقشات مفتوحة وتطلعية حول أهم الأحداث المستقبلية بالنسبة للوزارة وللدولة.

وقالت معاليها: «كما يعلم العديد منكم، ستستضيف الإمارات دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي للمرة الأولى في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونشعر بعظيم الفخر لاستضافة هذا الحدث العالمي الذي يحتفي بأغلى ميزة إنسانية، وهي الروح المناضلة».. مشيرة إلى أن دورة ألعاب الأولمبياد الخاص هي حركة عالمية تسعى لنشر الروح الرياضية والقيم الإنسانية، وتحفيز المنافسة، والإصرار، من خلال إطلاق العنان للطاقة الإيجابية والسعادة عبر ممارسة الرياضات المختلفة، للتغلب على العجز والتكاسل ومواجهة الظلم والتعصب من جهة، ولتجسيد المعنى الحقيقي لشمولية المجتمعات واحتضانها لفئاتها كافة من جهة أخرى.

وأضافت معاليها: «الألعاب الرياضية الخاصة فرصة مثالية لعرض التزام الإمارات بتحقيق السعادة والدمج الاجتماعي، وعلى غرار معرض إكسبو 2020، تعتبر مثل هذه الأحداث منصات عالمية يمكن أن تخدم هدفاً إنسانياً أسمى، وهي في الوقت نفسه تُظهر بوضوح التزام الدولة تجاه تحقيق التقدم البشري وتعزيز الكرامة الإنسانية».

وتابعت معاليها: «رؤيتنا الفعلية لهذا الحدث هي إلهام الجميع للمشاركة والاستمتاع، وغرس روح الفخر بدور دولة الإمارات المتميز وريادتها في قيادة المنطقة نحو عهدٍ جديد من الشمولية والتسامح والسعادة للجميع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا