• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لحنها السنباطي عام 1930 وأداها الشيخ إمام ومارسيل خليفة وميادة

«ليه يا بنفسج».. غناها صالح عبدالحي بلا مكبرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

مرتضى أحمد

القاهرة (الاتحاد)

«ليه يا بنفسج».. من أروع أغاني الزمن الجميل والطرب الأصيل حرفية وتطريباً، ويقارب جمالها الخيال، وتعد مثالاً واضحاً للفن الراقي الذي يزيد رونقه ومتعته بمرور الأيام، رغم تقديمه قبل عشرات السنين.

ألحان الماضي

غناها فارس الغناء التقليدي صالح عبدالحي (1896-1962) الذي امتاز بعذوبة الصوت وحلاوة النغمة، ولحن له رياض السنباطي باقة من أجمل أغانيه، وقدم صالح جميع أنواع القوالب الموسيقية الغنائية وتفوق على زملائه وأصبح نجم عصره، وكان يغني بلا مكبر للصوت في الأماكن المفتوحة أو المغلقة وفي السرادقات، وكان له إسهاماته في مجال المسرح الغنائي، حيث قدم دور «أنطونيو» عام 1927، وأَلف بعد ذلك فرقة مسرحية غنائية باسمه ولحن له زكريا أحمد ومحمد القصبجي، وهو لم يتزوج وعاش حياته للغناء فقط.

ويرى متخصصون أن السنباطي أراد وقت تلحين الأغنية أن تكون على طريقة ألحان الماضي، فوضع لها سماعي «راست طاطيوس» كمقدمة، لأن الغناء القديم كان لا يبتدئ إلا بعد عزف مثل تلك السماعيات والدواليب والآهات والمواويل، أو عبارات يا ليل ويا عين وما شابهها، وأنه ابتدأها بهذه الطريقة لتناسب أيضاً طريقة أداء صالح عبدالحي، رغم أنه كان يكبر رياض بعشرة أعوام فقط، حيث كان يغني على طريقة زكريا أحمد ومنيرة المهدية وفتحية أحمد، ومن قبلهم الحامولي وأبو العلا محمد والمنبلاوي والشنتوري والصفتي والسبع وداود حسني.

تعشيق المقامات

يوضح متخصصون أن أجمل ما في لحن وأداء «ليه يا بنفسج» استعمال الآلات الموسيقية الوترية، حيث الإحساس النابع من الوجدان وتعشيق المقامات الموسيقية الشرقية بكل دقة، وأيضاً التحولات من مقام لآخر من خلال جسور موسيقية تسمى «العٌرب» بكل حرفية وتمكن وفهم لإمكانيات الآلة سواء أكانت عوداً أو قانوناً أو كمنجة أو ناياً.

ومن كلمات الأغنية التي كتبها بيرم التونسي ولحنها رياض السنباطي وقدمت عام 1930: ليه يا بنفسج بتبهج وانت زهر حزين، والعين تتابعك وطبعك محتشم ورزين.. ملفوف وزاهي يا ساهي لم تبوح للعين، بكلمة منك كأنك سير بين اتنين.. حسنك بكونك بلونك تبهج المقهور، واللي يخونه سميره في الظلام مستور.

وغناها بصوته عديد من المطربين من أجيال تالية ومنهم الشيخ إمام ومارسيل خليفة وميادة الحناوي وشهد برمدا وأميمة خليل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا