• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كيف نفسر ابتسامة حديثي الولادة أثناء النوم ؟

أحلام الطفل مرآة للمشاهد المختزنة في «اللاوعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

خورشيد حرفوش

أبوظبي (الاتحاد)

اختلفت الآراء والتحليلات حول طبيعة أحلام الأطفال، وأسبابها، وأشكالها، وحقيقتها، حتى أن علماء التربية الذين أرجعوها إلى ما يتعرض له الطفل من خبرات ومواقف سارة أو مؤلمة، وجدوا أنفسهم أمام سؤال صعب عن سبب وحقيقة أحلام الأطفال الذين لا تتعدى أعمارهم الثلاثة أشهر، ولماذا يحلم هؤلاء الأطفال؟ وما هي أحلامهم وهم لا يزالون في سن لا تسمح لهم بإدراك ما حولهم؟ فكيف يفسرون ابتسامة عريضة لطفل نائم وعمره لا يتعدى بضعة أيام، وقد انفرجت أساريره تماماً وهو مستغرق في النوم؟

«مداعبة الملائكة»

بعض الناس يجتهدون في تفسير ذلك بأن «الملائكة تداعب الطفل»، وآخرون تقتصر ردود أفعالهم على الحيرة والتعجب.

وإذا كان العلماء عاجزين حتى اليوم عن تفسير الأحلام، وكيفية حدوثها على «شاشة العرض» في مخ الإنسان ومدتها، وتداعي الصور والمشاهد غير المنطقية في معظم الأحوال، وغيرها من القضايا الشائكة محل الخلاف، فإنهم وفي ضوء المعطيات المتاحة قد يتفقون حول بعض الجوانب الخلافية التي تتعلق بأحلام الأطفال في سن معينة من طفولتهم، وهي السن التي يمكن فيها للطفل إدراك العالم من حوله ولو بشكل جزئي.

انعكاسات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا