• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

تجدد المعارك في حلب بعد انتهاء هدنة الأيام الثلاثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

أ ف ب

قتل ثلاثة مدنيين، أمس الأحد، خلال مواجهات في حلب بين الجيش السوري والفصائل المعارضة المسلحة غداة انتهاء هدنة إنسانية أعلنتها روسيا طوال ثلاثة أيام.

واستهدفت غارات جديدة وقصف مدفعي الأحد أحياء عدة في شرق حلب الذي تسيطر عليه الفصائل المعارضة وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. واستهدف قصف مدفعي أيضاً حيين يسيطر عليهما النظام وفق المصدر نفسه.

ومساء الأحد قتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وطفل في قصف صاروخي استهدف حي المرجة الذي تسيطر عليه الفصائل المعارضة، وفق ما أفاد المرصد.

وأشار إلى أن القصف أدى أيضاً إلى «سقوط عدد كبير من الجرحى»، لافتاً إلى أن «حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع» نظراً لوجود بعض الجرحى في حال حرجة.

وكان مدير المرصد رامي عبد الرحمن أكد السبت أن «هناك تعزيزات عسكرية من الطرفين الأمر الذي يظهر أنه ستكون هناك عملية عسكرية واسعة في حال فشل وقف إطلاق النار».