• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أول حكومة غربية تتعامل بالأوراق المالية المتوافقة مع الشريعة

بريطانيا تفوض بنوكاً لإصدار أول صكوك إسلامية بـ 336 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

فوضت الحكومة البريطانية بنوكاً لترتيب إصدار سندات إسلامية (صكوك) لأجل خمس سنوات، بقيمة 200 مليون جنيه استرليني (336 مليون دولار)، لتصبح أول حكومة غربية في العالم تصدر سندات إسلامية.

وقالت وزارة المالية البريطانية، في بيان صحفي، أمس الأول: «إن الصكوك قد تصدر في الأسابيع المقبلة، وفقاً لظروف السوق».

وقالت البنوك المرتبة للإصدار: «إن حملة الترويج للصكوك ستبدأ في 17 يونيو في جدة وكوالالمبور، ثم تنتقل إلى الرياض ودبي والدوحة وأبوظبي، على أن تختتم جولتها في لندن يوم 20 يونيو».

وتعد الصكوك السيادية خطوة محورية في مساعي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الرامية لتعزيز مكانة لندن كمركز رائد للتمويل الإسلامي، مع احتدام المنافسة مع مراكز مالية في آسيا والشرق الأوسط.

وتضم بريطانيا ستة بنوك إسلامية خالصة، وأكثر من 20 مؤسسة، تقدم خدمات مالية متوافقة مع الشريعة.

وسوف تصدر الصكوك قبل إصدارات مماثلة مزمعة في لوكسمبورج وهونج كونج وجنوب إفريقيا التي تحرص جميعاً على تنويع مصادر تمويلها، والاستفادة من السيولة لدى المستثمرين الإسلاميين الذين يزدادون ثراء.

وكانت بريطانيا فوضت بنك اتش.إس.بي.سي في يناير الماضي، لترتيب الصفقة، وأضافت إليه الآن أربعة بنوك أخرى، هي بروة في قطر، وسي.آي.إم.بي في ماليزيا، وأبوظبي الوطني، وستاندرد تشارترد. وسوف تقوم الصكوك على صيغة عقد الإجارة.

(لندن-رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا