• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

تقرير مجموعة «إي دي إس إس»:

الحرب التجارية تساهم في خفض العجز التجاري الأميركي 30 %

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير صادر عن مكتب الدراسات الاستراتيجية في مجموعة إي.دي.إس.إس إلى أن الاقتصاد الأميركي المستفيد الأول حتى الآن من الحرب التجارية التي تشنها الولايات المتحدة على شركائها التجاريين الذين يسببون عجزاً تجارياً يقارب 700 مليار دولار سنوياً، حيث ارتفع سقف الرسوم التجارية على الواردات، ليصل إلى 400 مليار دولار، منها 234 مليار دولار على الواردات الصينية، وقد يصل إجمالي الرسوم على 500 مليار دولار.

ولفت التقرير الى أن هذه الإجراءات الحازمة والمتسارعة ستؤدي إلى خفض العجز التجاري الأميركي بنسبة 30% على المدى المتوسط، على الرغم من الردود المماثلة من الصين والاتحاد الأوروبي على الرسوم الأميركية، ولكن يبقى الجانب الأميركي الرابح لأن الواردات الأميركية من هذه الدول تفوق الصادرات بنسبة 80%.

وتصدر الولايات المتحدة 180 مليار دولار، وتستورد 870 مليار دولار سنوياً.

وقال التقرير: «إن نسبة انخفاض العجز التجاري الأميركي بنسبة 30% سينعكس بإيجابية كبيرة على الاقتصاد الأميركي، حيث من المتوقع ان يضاف حوالي تريليون دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي و600 ألف وظيفة، إلى جانب جذب الشركات الأميركية الكبرى التي هاجرت مصانعها الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1996، وبلغت حوالي 6000 مصنع».

وأشار التقرير الى أن الإجراءات التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتخفيض الضرائب، والوعد بالمزيد من الإجراءات لتخفيضها على الشركات، وعلى الطبقة المتوسطة، سيساهم بشكل أساسي في استرجاع المكتسبات إلى الاقتصاد الأميركي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا