• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يواجه تعليمات أكثر صرامة للحفاظ على البيئة

قطاع الطاقة الأميركي يتهيأ للتعامل مع قوانين الكربون الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

ترجمة: حسونة الطيب

من المرجح أن يكون الفحم الذي يخلف انبعاثات كربونية قريبة من ضعف ما تخلفه محطات توليد الكهرباء بالغاز بنظام الدورة المركبة الحديثة، أكثر المتضررين من القوانين الأميركية الجديدة. وتخطط الإدارة الأميركية لطرح قوانين يتم بموجبها خفض الانبعاثات الكربونية من محطات الطاقة العاملة حالياً. ولا تزال العديد من التفاصيل الهامة للخطة المقدمة من وكالة حماية البيئة، قيد الإعداد. لكن وضح بالفعل، أن هذه القوانين ستلقي بآثارها على المستهلك والمنتج للكهرباء.

وفي غضون ذلك، ترجح كفة المحطات العاملة بالغاز والطاقة المتجددة مثل الرياح والشمسية، في وقت يحتاج فيه قطاع الطاقة النووية الأميركي لبرنامج لإنقاذه. وتملك القوانين الخاصة بإنشاء محطات جديدة والتي سنتها وكالة حماية البيئة، سلطة حظر بناء محطة جديدة تعمل بالفحم غير مزودة بتقنية تمكنها من احتجاز وتخزين الكربون.

ومن المتوقع أن تكون القوانين أقل صرامة بالنسبة للمحطات القائمة. ووعدت مديرة الوكالة جينا ماكارثي، بالمرونة مع الولايات ومنحها حرية الاختيار لتحديد الطريقة التي تقلل من خلالها الانبعاثات، رغم أنه من المتوقع تحديد مستوى وطني لا ينبغي تجاوزه. وربما تنعكس القوانين بشدة على شركات دون الأخرى، وذلك حسب مستوى ما تخلفه من انبعاثات.

ومن بين شركات توليد الكهرباء الكبيرة التي تخلف انبعاثات عالية تتناسب وإجمالي إنتاجها من الطاقة، الشركة الأميركية للكهرباء “أيه إي بي” في أوهايو وشركة أميرين في ولاية ميسوري. وتتضمن الشركات الأخرى، طاقة المستقبل القابضة من تكساس، التي تقدمت بطلب حماية من الإفلاس في أبريل الماضي وميد أميركان إنيرجي. ويوجد في الجانب الأخر، شركة أكسيلون التي تعتمد بشكل كبير على الطاقة النووية.

وربما من نتائج قوانين وكالة حماية البيئة الخاصة بالانبعاثات الكربونية، الدور الأكبر لبرامج تجارة الكربون الأميركية مثل، مبادرة الغازات الدفيئة الإقليمية التي تشمل تسع ولايات في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد. ورغم أنه ليس من المؤكد بعد، بيد أنه من المرجح قبول الوكالة المشاركة في مشروع مبادرة الغازات أو أي مشروع مشابه كطريقة للالتزام بالقوانين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا