• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بشعار «أمن واحد.. مصير واحد»

فرق «الداخلية» المشاركة في «أمن الخليج العربي1» تغادر إلى البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

غادرت الفرق الشرطية من وزارة الداخلية المشاركة في تمرين «أمن الخليج العربي 1» الذي سيقام في مملكة البحرين بشعار «أمن واحد..مصير واحد»، إلى العاصمة البحرينية المنامة، بعد الانتهاء من كافة الاستعدادات الفنية والإدارية والبشرية واللوجستية.

وقال الفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية، أنه بدعم ومتابعة حثيثة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، استكملت الوزارة استعدادات فرقها بجاهزية تامة للمساهمة في إنجاح هذا التعاون الخليجي المشترك الهادف لتعزيز أمن المنطقة، مشيراً إلى أن التمرين يأتي في إطار التعاون والتنسيق المستمر وتبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية في دول المجلس تفعيلاً لقرارات أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وأضاف أن التمرينات الخليجية المشتركة، تسهم في التعامل الفعال مع التحديات التي تواجه المنطقة، وتعزز من قدرات الفرق الشرطية والأمنية، والعمل الأمني الخليجي المشترك لمواجهة أي تهديدات أمنية، بالإضافة إلى توحيد المفاهيم الأمنية والاطلاع على إمكانيات واستعدادات الأجهزة الأمنية لحالات الطوارئ. ولفت وكيل وزارة الداخلية إلى أن الوزارة تنظر باهتمام للمشاركة بهذا التمرين الذي يقام لأول مرة بين دول مجلس التعاون على صعيد الفرق الشرطية والأمنية، تأكيداً لإيماننا بوحدة وتطلعات وأهداف دول وشعوب الخليج العربي المرتبطة بإرث وتاريخ حضاري واحد ومصير واحد، وعلاقات تاريخية متأصلة. فيما قال العميد فارس خليفة الفارسي مدير عام العمليات المركزية بوازرة الداخلية، إن الوزارة، تحرص على المشاركة الفعالة في ورش العمل والتدريب المشترك الذي ينتج عنه تبادل المعارف والخبرات وتوحيد المفاهيم بين القوات المشاركة من وزارات الداخلية بدول المجلس، موضحاً أن تنفيذ مثل هذه التمارين ينتج عنها العديد من الدروس المستفادة، وفرص التحسين لتطوير آليات التعاون، ورفع كفاءة العمل المشترك وفق أفضل المعايير والممارسات.

وأكد جاهزية استعدادات القوات المشاركة من أجهزة وزارة الداخلية في «تمرين أمن الخليج العربي»1 بحسب أجندة خطة التدريب المرسومة مسبقا للتمرين، مع جاهزية للكوادر والفرق الشرطية، بتوفر معدات وآليات تسهم جميعها في تحقيق الأهداف المرجوة من التمرين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا