• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أول سارية علم في حوض زجاجي

عبدالله الحسام: فكرتي رسالة حب لوطني من «أكواريوم دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يونيو 2014

رسالة حب وولاء وانتماء أراد بها شاب إماراتي أن يعبر عن حبه لهذا الوطن بطريقة مختلفة عبارة عن سارية علم بطول 4 أمتار تم تثبيتها في «أكوار يوم دبي مول» أكبر حوض زجاجي بالعالم، واستغرق إعدادها شهور عدة. فكرة عبدالله الحسام خريج منحة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للطلبة المتفوقين في جامعة نيويورك، وخريج هندسة مدنية في كليات التقنية العليا، وغواص محترف ومرخص دولياً هي فكرة أول علم يرفع تحت الماء في حوض زجاجي، وهذا الإنجاز رسالة لهذا الوطن المعطاء.

هناء الحمادي (دبي)

يقول عبدالله الحسام: «من وحي خبرتي كغواص، انبثقت الفكرة في رأسي بعد البحث على مواقع الإنترنت إن كان أحد قد سبقني ووجدت أن هناك العديد من الشباب رفعوا العلم في قاع البحر، ولكن وضعه في حوض مائي زجاجي مثل أكوار يوم دبي مول لم يسبقني به أحد، وبعد موافقة الإدارة بدأت العمل في الفكرة.

وأضاف: رفع العلم فوق اليابسة ليس مثل رفعه تحت سطح الماء وقد بدأت تصميم السارية والعلم في ورشة خاصة بكليات التقنية العليا، وتطلب ذلك إجراء بعض الدراسات والحسابات ومتابعة التصاريح وفريق العمل الذي حرصت على أن يكون إماراتياً، ودأت بتصميم قياس السارية وعلم الإمارات، وسهولة فكها وتركيبها كما درست التيارات البحرية للتأكد من قوة دفع الماء للسارية وحساب الوزن وحجم القاعدة لضمان ثباتها تحت الماء، ودرست معامل كثافة الماء وتآكل المعادن والطريقة المناسبة لشد العلم حتى يبقى تحت الماء.

وللمحافظة على الكائنات البحرية التي تملأ حوض أكوار يوم، راعى أن يكون صبغ السارية من النوع الذي يستخدم في طلاء الأواني وليست له أضرار صحية، وتم اختيار نوعية حبل العلم من القطن الطبيعي، ولم يتم اختيار الحبال العادية المصنوعة من البوليستر وكل ذلك حتى لا تتضرر الكائنات الموجودة في الحوض الزجاجي، ولكي تكون المبادرة إماراتية 100% حرص على صناعة السارية بنفسه وفي ورشة إماراتية بكليات التقنية العليا وصور عمله في الحوض المخرج الإماراتي سعيد العمادي وساعده في تثبيت السارية المدرب الغواص المحترف والمصور أحمد شهيل.

لحظة التنفيذ ... المزيد

     
 

رف يا علم

دم ياعلم في يمين المجد عنوان وأسرد لحنوك يا معرف وطنا وانشد خبرنا عن أبونا بوسلطان ذاك الذي بالخير عهده شهدنا رف ياعلم ياللي غلاتك بلا أثمان نفداك في حلٍ لنا أو رحلنا قدرك جواهر ماتثمن بلثمان وفيك ارتفع قدر البلاد وقدرنا شوفه بوراشد افتخر فيك فرحان و قال ياشعبي تعلو بعلمنا لرواح في دربك تراها كقربان شهادة في سبيل الله تكتبنا وإن ريت حسادٍ مفرقين لخوان لا شك موته يتمناه منا

محمد احمد عمر | 2014-06-14

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا