• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«التعاون الإسلامي» تدعم مبادرة الاتحاد الأوروبي بشأن حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أكتوبر 2016

جدة (وام)

أكدت منظمة التعاون الإسلامي دعمها وتضامنها مع المبادرة الإنسانية للاتحاد الأوروبي بالشراكة مع الأمم المتحدة بشأن الأوضاع الإنسانية المتدهورة في مدينة حلب، والتي تهدف إلى السماح للمنظمات الإنسانية بتقديم المساعدات الإنسانية وإنقاذ المدنيين وحمايتهم وإجلاء الجرحى والمصابين.

وكانت الأمانة العامة بالمنظمة قد أجرت مشاورات مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في إطار متابعتها لنتائج الاجتماع الطارئ مفتوح العضوية للجنة التنفيذية على مستوى المندوبين الذي عقد بطلب من الكويت، لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة في مدينة حلب في 9 أكتوبر الحالي وما خرج به من توصيات.

وتواصلت الأمانة العامة مع شركائها من المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية الفاعلة للعمل على الإسراع بتقديم المساعدات الأساسية المنقذة للحياة إلى المدنيين في حلب وضمان الإجلاء الطبي للجرحى والمرضى الذين يحتاجون إلى الرعاية الطبية العاجلة وخاصة النساء والأطفال والمسنين في جميع المناطق المحاصرة.

وشددت منظمة التعاون الإسلامي على ضرورة احترام كل الأطراف لأحكام القانون الدولي الإنساني وتوفير الحماية للمدنيين وحماية العاملين في الإغاثة الإنسانية من الاعتداءات التي يتعرضون لها التي كان آخرها الهجوم الدموي بقصف قافلة المساعدات الإنسانية التي كانت متجهة إلى حلب في 19 سبتمبر 2016 ما أدى إلى مقتل 18 شخصاً من عمال الإغاثة ومتطوعي «الهلال الأحمر» واحتراق 18 شاحنة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا